السيسي يؤكد دعم مصر الكامل للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس دعم بلاده الكامل والمطلق للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا في المجالات كافة وجميع المحافل الثنائية والإقليمية والدولية من أجل نجاحها في إدارة المرحلة التاريخية الحالية، والوصول إلى عقد الانتخابات الوطنية نهاية العام الجاري.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري اليوم رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، وذلك بحضور وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة عباس كامل ، حسبما أفاد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي.

وأكد السيسي ثبات الموقف المصري الهادف لتحقيق المصلحة العليا للدولة الليبية في المقام الأول، والذي ينبع من مبادئ الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية، واستعادة الأمن والاستقرار، وتمتع ليبيا بجيش وطني موحد، وإنهاء التدخلات الأجنبية، وخروج كافة المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا.

وأضاف أن مصر على أتم استعداد لتقديم خبراتها للحكومة الليبية في مختلف المجالات، لاستعادة المؤسسات الوطنية للدولة الليبية، خاصةً تلك الأمنية والشرطية بهدف تحقيق أولويات الأمن والاستقرار.

من جانبه، أعرب رئيس المجلس الرئاسي الليبي عن خالص التقدير والعرفان للمساندة المصرية الصادقة لشقيقتها الليبية منذ اندلاع الأزمة بها وحتى الآن، مثمناً في هذا الإطار دور مصر الرائد، وجهودها الحثيثة والصادقة والمستمرة في دعم أشقائها في ليبيا في إطار العلاقات الممتدة والأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، خاصةً عن طريق المساهمة في توحيد الجيش الوطني الليبي، فضلاً عن الدور الحيوي لنقل التجربة المصرية التنموية إلى ليبيا والاستفادة من خبرة وإمكانات الشركات المصرية العريقة في هذا الصدد.

وكان المنفي وصل على رأس وفد إلى القاهرة مساء أمس الأربعاء في أول زيارة لمصر منذ انتخابه في الخامس من فبراير الماضي.

طباعة