البابا يصل إلى العراق في بداية زيارة تاريخية

حطت طائرة البابا فرنسيس الجمعة في مطار بغداد في بداية زيارة تاريخية هي الأولى لحبر أعظم للعراق، حاملا رسالة تضامن، وساعيا إلى تعزيز التواصل بين المسيحيين والمسلمين.

وهبطت الطائرة التي تقل البابا عند الواحدة و55 دقيقة بالتوقيت المحلي، واستقبله رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وقال البابا لصحافيين على متن الطائرة «أنا سعيد باستئناف السفر» بعد 15 شهرا لم يغادر خلالها الفاتيكان بسبب جائحة كوفيد-19، «وهذه الرحلة جزء من واجب على أرض العراق».

وتعد زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس  للعراق هي الأولى من نوعها في تاريخ البلاد وستشمل خمسة محافظات عراقية وتستمر حتى الثامن من الشهر الجاري.

طباعة