إعطاء 225.1 مليون جرعة لقاح «كوفيد-19» في العالم

التشيك تعلن حالة طوارئ جديدة لشهر بعد تجاوز وفيات «كورونا» الـ 20 ألفاً

مسعفون يستعدون لنقل مريض بـ «كورونا» من مستشفى سوكولوف في جمهورية التشيك. إي.بي.أيه

أعلنت حكومة جمهورية التشيك حالة طوارئ جديدة لمدة 30 يوماً، لمواجهة الوضع الوبائي المتفاقم في البلاد، حيث تجاوزت حصيلة الوفيات الناجمة عن جائحة كورونا في الجمهورية 20 ألف حالة، منذ بداية تفشي الوباء. عالمياً، أظهرت بيانات أنه تم حتى الآن إعطاء ما مجموعه 225.1 مليون جرعة من لقاح مضاد لمرض «كوفيد-19» على مستوى العالم.

وتفصيلاً، تستمر حالة الطوارئ في التشيك حتى يوم 28 مارس، بحسب ما ذكر موقع إذاعة «براغ إنترناشونال».

وكان مجلس النواب التشيكي رفض، الجمعة، مقترحاً لتمديد حالة الطوارئ، نظراً لأنه تمت الدعوة له بناء على طلب من الحكماء الإقليميين، وبالتالي فهو موضع تساؤل قانوني.

وأعلنت الحكومة التشيكية أنها ستحظر على السكان مغادرة أحيائهم، اعتباراً من الأول من مارس، في ظل ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا. كما أمرت السكان بوضع الكمامات في أماكن العمل وفي الخارج والمناطق المأهولة، بينما أغلقت جميع المدارس والمتاجر غير الأساسية.

وسيتعيّن على السكان إثبات أنهم في طريقهم إلى العمل أو الطبيب أو مساعدة أقاربهم، ليكون بإمكانهم مغادرة أحيائهم.

وأعلن وزير الداخلية التشيكي، يان هامسيك، أنه بسبب العدد الكبير من الإصابات بفيروس كورونا، فإن التشيك ستقيد بشكل كبير حرية تنقل المواطنين في أنحاء البلاد.

وأضاف أنه، اعتباراً من غدٍ الإثنين، لن يسمح للسكان بمغادرة مناطقهم إلا في حالات استثنائية، مثل: التوجه للعمل، وزيارة الأطباء، والذهاب إلى المصالح الحكومية، بشرط تقديم ما يثبت ذلك.

وقال رئيس الوزراء، أندري بابيس، بعد اجتماع خاص لمجلس الوزراء: «إذا لم نفعل هذا، فسيرى العالم بيرجامو ثانية في جمهورية التشيك»، مشيراً إلى الإقليم الإيطالي، الذي اجتاحه فيروس كورونا بشدة، الربيع الماضي.

وأعلنت وزارة الصحة التشيكية، أمس، أن حالات الوفاة في البلاد، جراء الإصابة بمرض «كوفيد-19»، وصلت إلى 20 ألفاً و194، ممن ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد سابقاً.

وخلال الساعات الـ24 الماضية، جرى تسجيل 14 ألفاً و676 إصابة جديدة بالفيروس في البلاد.

وأظهرت بيانات جامعة جونز هوبكنز أن إجمالي الإصابات المؤكدة بـ«كوفيد-19» في التشيك، وصل إلى مليون و212 ألفاً و780 إصابة.

ويبلغ عدد سكان هذه الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي نحو 10 ملايين و700 ألف نسمة. ولديها أعلى معدل إصابات بين بقية الدول الأخرى في التكتل.

من جهة أخرى، أظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأميركية، ووكالة بلومبرغ للأنباء، أمس، أنه تم حتى الآن إعطاء ما مجموعه 225.1 مليون جرعة من لقاح مضاد لمرض «كوفيد-19» على مستوى العالم.

وفي جميع أنحاء العالم، يُقدر معدل التطعيم الأخير بنحو 4.54 ملايين جرعة في اليوم، على أساس تقارير ترددت في هذا الصدد. بهذا المعدل، فإن إعطاء جرعتين من اللقاح لـ75% من سكان العالم، من المتوقع أن يستغرق ست سنوات وتسعة أشهر. وبلغ عدد حالات الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا، على مستوى العالم، 113.4 مليوناً، فيما بلغ عدد الوفيات 2.52 مليون.

وأظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأميركية، ووكالة بلومبرغ للأنباء، أمس، أنه تم إعطاء ما مجموعه 19.9 مليون جرعة لقاح مضاد لمرض «كوفيد-19» في المملكة المتحدة.

ويقدر متوسط ​​معدل التطعيم في المملكة المتحدة بـ349 ألفاً و781 جرعة في اليوم. ووفقاً لهذا المعدل، فإنه من المتوقع أن يستغرق إعطاء جرعتين لـ75% من السكان 7 أشهر.

وكانت حملة التطعيمات قد بدأت منذ نحو 10 أسابيع في المملكة المتحدة. وبلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا، في المملكة المتحدة، 4.18 ملايين، فيما بلغ عدد الوفيات 122648.

وفي البرازيل، أظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز، ووكالة بلومبرغ للأنباء، أمس، أنه تم تطعيم إجمالي 8.04 ملايين شخص بلقاح مضاد لفيروس كورونا.

وتشير التقديرات إلى أن متوسط معدل التطعيم في البلاد يبلغ 282 ألفاً و318 جرعة يومياً.

وبلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس 10.5 ملايين، وحالات الوفاة 252 ألفاً و835.

وفي رام الله، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، أمس، تسجيل 1623 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وتسع وفيات بين الفلسطينيين، خلال الساعات الـ24 الماضية. وقالت الوزيرة، في بيان صحافي، إن قطاع غزة سجل 151‬‬ إصابة، من مجمل الإصابات الجديدة.

• 1623 إصابة جديدة بـ«كورونا»، و9 وفيات بين الفلسطينيين.

طباعة