وَقْف متحدث باسم بايدن عن العمل لتهديده صحافية

أُوقف متحدث باسم الرئيس الأميركي، جو بايدن، عن العمل، أول من أمس، لمدة أسبوع، بعد تهديده صحافية وإدلائه بتصريحات تنم عن تمييز جنسي خلال محادثة هاتفية.

والتحق تيلر جوزف داكلو أو تي جي داكلو (32 عاماً)، الذي كان من أعضاء فريق حملة بايدن، بالبيت الأبيض، وأصبح أحد مساعدي المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية، جين ساكي.

ويبدو أنه قال للصحافية، تارا بالميري، التي تعمل في موقع «بوليتيكو»: «سأدمرك»، حسب مجلة «فانيتي فير».

وكانت الصحافية اتصلت به لطرح أسئلة عن علاقة حميمة تربطه بصحافية أخرى، هي أليكسي ماكاموند، من موقع «أكسيوس»، والمسائل الأخلاقية التي يمكن أن تنجم عن ذلك. وقالت ساكي إن «تي جي داكلو اعتذر للصحافية التي أجرت معه محادثة ساخنة حول حياته الشخصية»، وأضافت «إنه أول من اعترف بأن سلوكه لم يكن بمستوى المعايير التي وضعها الرئيس»، وتابعت أن داكلو، بالإضافة إلى وقفه عن العمل لأسبوع، لن يعمل بعد الآن مع أي صحافي في «بوليتيكو» في مهامه بالبيت الأبيض، وذكرت النشرة الإخبارية «بوليتيكو بلايبوك» التي تعدها بالميري، هذا الأسبوع، أن الصحافية ماكاموند أعلنت، في نوفمبر، أنها على علاقة بداكلو.

طباعة