بايدن يمدّد مظلة الحماية المؤقتة للسوريين في أميركا

مدّدت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، أول من أمس، وضع الحماية المؤقتة (تي.بي.إس) لبضعة آلاف من المهاجرين السوريين الذين يعيشون في الولايات المتحدة، وهي خطوة في وقت مبكر من رئاسته تتماشى مع برنامجه الأوسع المؤيد للهجرة.

وأعلنت وزارة الأمن الداخلي أن القائم بأعمال الوزير ديفيد بيكوسكي مدد وضع الحماية المؤقتة لنحو 6700 سوري ممن تنطبق عليهم الشروط حتى سبتمبر 2022، مع السماح لنحو 1800 آخرين بتقديم طلبات أولية للحصول على هذه الوضعيّة.

وقال بيكوسكي إن الحرب تمنع المواطنين السوريين من العودة بأمان إلى بلادهم.

واعتبر أن «الحرب الأهلية السورية تُواصل تسليط الضوء على الاستهداف المتعمد للمدنيين واستخدام الأسلحة الكيماوية.. والأطفال الجنود» وأوجدت حالةً من انعدام الأمن الغذائي ومحدودية الوصول إلى الماء والرعاية الطبية.

وتعهد بايدن، الرئيس الديمقراطي الذي تولى منصبه في 20 يناير، بنهج أكثر تسامحاً مع اللاجئين والمهاجرين. ويتناقض موقفه مع السياسات المتشددة للرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب، الذي تراجع عن العديد من تدابير الحماية الإنسانية.

ووفقاً لتصنيف بايدن، أصبح بإمكان مزيد من السوريين الآن في الولايات المتحدة طلب الحماية بموجب نظام الحماية المؤقتة.

طباعة