ترويسة

زعيم كوريا الشمالية يتجاوز خطاب رأس السنة برسالة خطية

هنأ الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ-أون، شعبه بالعام الجديد في رسالة مكتوبة بخط اليد، متجاوزاً خطابه المميز الذي كان يلقيه في اليوم الأول من العام.

ويأتي ذلك قبل المؤتمر الحزبي النادر الذي يعتزم عقده في الأيام المقبلة.

وكان كيم يلقي خطاباً متلفزاً في الأول من يناير في كل عام تقريباً، لعرض خططه وتوجهات سياساته السنوية. وكانت تتم متابعة الخطاب عن كثب، بحثاً عن المؤشرات التي قد تكشف عن توجهات الدولة المنعزلة، بحسب وكالة يونهاب للأنباء.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يرسل فيها كيم مثل هذه الرسالة منذ توليه منصبه بعد وفاة والده، كيم جونغ-إيل، في أواخر عام 2011. كما أنها المرة الأولى التي يرسل فيها زعيم كوري شمالي بهذه الطريقة تحياته إلى شعبه برأس السنة منذ عام 1995.

وقال كيم في الرسالة: «سأعمل بجد في العام الجديد.. لإحلال حقبة جديدة في وقت مبكر، تتحقق فيها مُثل ورغبات شعبنا».

 

طباعة