على خلفية ظهور سلالة جديدة من «كورونا»

تعليق الطيران وإغلاق الحدود في السعودية وعمان والكويت

السعودية قررت تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية للمسافرين والدخول عبر المنافذ البرية والبحرية لمدة أسبوع. أرشيفية

قررت المملكة العربية السعودية تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية للمسافرين، والدخول عبر المنافذ البرية والبحرية لمدة أسبوع قابل للتمديد أسبوعاً آخر، كما أعلنت سلطنة عمان، أمس، تعليق الرحلات الجوية وإغلاق حدودها البرية والبحرية، بدءاً من اليوم لمدة أسبوع واحد، على خلفية ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد، كما علقت الكويت الطيران التجاري، وأغلقت المنافذ الحدودية البرية والبحرية.

وقال مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية، في بيان صدر الليلة قبل الماضية، إن القرار اتخذ بناء على ما رفعته وزارة الصحة عن انتشار نوع جديد متحور من فيروس كورونا المستجد (كوفيدـ19)، في عدد من الدول، وحتى تتضح معلومات طبية عن طبيعة هذا الفيروس، ورغبة في اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الصحة العامة للمواطنين والمقيمين، وضمان سلامتهم، قررت حكومة المملكة اتخاذ إجراءات احترازية عدة.

وأضاف أن الإجراءات تتضمن تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية للمسافرين، إلا في الحالات الاستثنائية، مؤقتاً لمدة أسبوع، قابل للتمديد أسبوعاً آخر، عدا الرحلات الأجنبية الموجودة حالياً في أراضي المملكة، فيسمح لها بالمغادرة، إضافة إلى تعليق الدخول إلى المملكة عبر المنافذ البرية والبحرية مؤقتاً لمدة أسبوع قابل للتمديد أسبوعاً آخر.

وأشار المصدر إلى أنه على كل من عاد من إحدى الدول الأوروبية، أو من أي دولة ظهر فيها الوباء، وفق ما تحدده وزارة الصحة، اعتباراً من تاريخ 8 ديسمبر الجاري، ضرورة العزل المنزلي لمدة أسبوعين، اعتباراً من تاريخ قدومه إلى المملكة، وإجراء فحص فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خلال فترة عزله، مع تكرار الفحص كل خمسة أيام، مضيفاً أنه على كل من عاد من إحدى الدول الأوروبية أو مر بها أو بأي دولة ظهر فيها الوباء - خلال الأشهر الثلاثة الماضية - أن يقوم بإجراء فحص فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأوضح أنه يستثنى مما ورد حركة نقل البضائع والسلع وسلاسل الإمداد، من الدول التي لم يظهر فيها الفيروس المتحور، وفق ما تحدده وزارة الصحة بالتنسيق مع وزارة النقل، مشيراً إلى أنه ستتم مراجعة هذه الإجراءات، في ضوء المستجدات المتعلقة بالجائحة، وما يرد من وزارة الصحة.

في السياق نفسه، قالت وكالة الأنباء العمانية «تقرر (أمس) منع الدخول إلى السلطنة والخروج منها، عن طريق مختلف المنافذ البريّة والجويّة والبحرية، ابتداء من الساعة الواحدة من صباح (اليوم) الثلاثاء 22 ديسمبر 2020، ولمدة أسبوع».

وبحسب الوكالة، فإن القرار يأتي «بناءً على ما أعلنت عنه السلطات في عدد من الدول، من ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا (كوفيد-19)، ووقاية لأفراد المجتمع من شدّة عدواها وسرعة انتشارها».

وأضاف البيان أنه سيتم استثناء «طائرات وسفن الشحن والشاحنات»، بينما ستستمر اللجنة المكلفة بمتابعة وضع الوباء «في متابعة الوضع الوبائي للسلالة الجديدة من فيروس كورونا، وستتخذ القرارات المناسبة وفقاً لذلك».

وسجلت السلطنة، حتى الآن، أكثر من 127 ألف إصابة بالفيروس، و1489 حالة وفاة.

وبدأ، خلال الأسابيع الأخيرة، انتشار سلالة جديدة من فيروس كورونا في المملكة المتحدة. كما جرى تسجيل حالات خارج الأراضي البريطانية، بينها: الدنمارك، وهولندا، وأستراليا.

كما أعلن الناطق الرسمي للحكومة الكويتية، طارق المزرم، أمس، تعليق رحلات الطيران التجاري من وإلى مطار الكويت الدولي، وإغلاق المنافذ الحدودية البرية والبحرية.

وقال المزرم، في بيان صحافي، إن هذا القرار ينفذ اعتباراً من الساعة 11:00 مساء أمس، حتى نهاية يوم الجمعة، أول يناير المقبل.

ودعت وزارة الصحة، أمس، جميع القادمين من دول الاتحاد الأوروبي، أو المملكة المتحدة، إلى دولة الكويت، خلال الفترة من 11 إلى 21 ديسمبر الجاري، إلى ضرورة عمل فحص «pcr» في اليومين الخامس والعاشر من تاريخ الوصول، في محجر مستشفى جابر الأحمد، بالفترة التي حددتها الوزارة، وهي ما بين 8 صباحاً وحتى 8 مساءً.

وشددت الوزارة على ضرورة إحضار ما يثبت ميعاد الوصول، خلال الفترة المشار إليها، مشيرة إلى أن القرار يشمل المقيمين والمواطنين.


• وزارة الصحة الكويتية دعت القادمين من دول الاتحاد الأوروبي، أو المملكة المتحدة، إلى ضرورة عمل فحص «pcr».

• السعودية تستثني حركة نقل البضائع، والسلع، وسلاسل الإمداد من الدول التي لم يظهر فيها الفيروس المتحور.

طباعة