لندن تتسلم 800 ألف جرعة الأسبوع المقبل

روسيا تبدأ التطعيم ضد «كورونا» الأسبوع المقبل.. وبريطانيا تمنح ترخيصاً للقاح «فايزر - بيونتك»

صورة

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، السلطات في بلاده ببدء حملة تطعيم شاملة طوعية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، الأسبوع المقبل، فيما وافقت الحكومة البريطانية على توصية الوكالة المستقلة لتنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، بالتصريح باستخدام اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، الذي أنتجته شركتا «فايزر» الأميركية و«بيونتك» الألمانية، وأصبحت بريطانيا أول بلد في العالم يرخص لتعميم استخدام هذا اللقاح، ومن المقرر أن تتلقى بريطانيا الأسبوع المقبل الدفعة الأولى من اللقاح، والتي تبلغ 800 ألف جرعة.

وقال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، في تصريحات لمحطة «سكاي نيوز» الإخبارية في لندن: «مع مطلع الأسبوع، سنبدأ برنامج التطعيم ضد (كوفيد-19) في هذا البلد». ووصف هانكوك نقل وتخزين اللقاح بأنه تحدٍّ، حيث يتعين حفظه في درجة 70 تحت الصفر.

وكانت الهيئة البريطانية المنظمة للأدوية وافقت، صباح أمس، على منح موافقة طارئة للقاح «فايزر- بيونتك»، وتعتبر هذه أول موافقة ممنوحة للقاح «BNT162b2» على مستوى العالم. وأكدت الهيئة أن الترخيص للّقاح أتى بطريقة صارمة للغاية، ومن دون أي تسرّع.

ورحب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بما وصفه بـ«النبأ الرائع»، وقال إن «اللقاح سيصبح متاحاً في أنحاء المملكة المتحدة ابتداءً من الأسبوع المقبل، والحماية التي ستوفرها اللقاحات ستتيح استعادة الحياة، والسماح للاقتصاد بالتحرك مجدداً».

ورحب رئيس مختبرات «فايزر» الأميركية، ألبرت بورلا، بالسماح باستخدام اللقاح في بريطانيا، واصفاً ذلك بأنه «لحظة تاريخية».

من جانبها، أعلنت شركة «بيونتك» أن شحنات اللقاح ستُرسل إلى بريطانيا على الفور، وقالت كبيرة الأطباء والمؤسس المشارك في «بيونتك»، أوزليم توريتشي، خلال مؤتمر صحافي: «لقد بدأنا على الفور عملية توصيل لقاحنا، ونتوقع أن يتم طرح اللقاح في المملكة المتحدة خلال اليومين المقبلين».

وأظهرت نتائج تجارب واسعة لهذا اللقاح فعالية بنسبة 95%، ويتعين إعطاء جرعتين لكل شخص.

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية أعلنت، أول من أمس، أنها ستعقد اجتماعاً استثنائياً في 29 ديسمبر الجاري حداً أقصى من أجل اتخاذ قرار بشأن الترخيص للقاح «فايزر- بيونتك»، على أن تقرر موقفها بشأن لقاح شركة «موديرنا» بحلول 12 يناير المقبل.

وكانت شركتا «فايزر- بيونتك»، وشركة «موديرنا» قد تقدما بطلبي ترخيص للقاحيهما للوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير، وفي حال الحصول على ضوء أخضر، قد يتوافر اللقاحان اعتباراً من الشهر الجاري في الولايات المتحدة، وتم تحديد أولوية المرحلة الأولى للعاملين في القطاع الصحي، فضلاً عن المسنين في دور العجزة على ما أوصت لجنة استشارية لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، السلطات في بلاده ببدء حملة تطعيم شاملة طوعية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، الأسبوع المقبل، وقال بوتين إن روسيا ستنتج مليوني جرعة لقاح خلال الأيام القليلة المقبلة. وذكرت روسيا الشهر الماضي أن النتائج المبدئية أظهرت أن لقاحها المعروف باسم «سبوتنيك في» فعال بنسبة 92% في الوقاية من الفيروس.

وتعتزم اليابان أن توفر مجاناً اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد لسكانها البالغ عددهم 126 مليون نسمة، بموجب مشروع قانون اعتمد أمس، فيما يواجه الأرخبيل ارتفاعاً بعدد الإصابات.

ووافقت الغرفة العليا من مجلس النواب الياباني على مشروع القانون الذي يفرض على الحكومة تغطية تكاليف التلقيح.

وسبق أن طلبت اليابان 60 مليون جرعة من شركة «فايزر» و25 مليوناً من «موديرنا». وأكدت أيضاً أنها ستتلقى 120 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا.

وسجلت اليابان 2170 وفاة، و150 ألف إصابة، ولم تفرض تدابير عزل كالتي فرضت في مناطق أخرى من العالم. وحضت طوكيو السكان على تفادي الخروج لأسباب غير ضرورية، وطلبت من المتاجر التي تقدم الكحول أن تغلق بوقت مبكر، لكن هذه التوصيات غير ملزمة.

إلى ذلك، أظهرت أحدث البيانات المتوافرة على موقع جامعة «جونز هوبكنز» الأميركية، أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم وصل إلى 63 مليوناً و839 ألف حالة. منذ ظهور الوباء وحتى أمس، وقالت الجامعة إن عدد المتعافين اقترب من 41 مليوناً، بينما تجاوز عدد الوفيات مليوناً و479 ألفاً.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند، ثم البرازيل وروسيا وفرنسا وإسبانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا والأرجنتين وكولومبيا والمكسيك وألمانيا وبولندا وإيران وبيرو. كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.

• «فايزر» تصف الموافقة البريطانية بـ«اللحظة التاريخية».. و«بيونتك» تبدأ على الفور عملية توصيل اللقاحات.

• 63.8 مليون إصابة بالفيروس عالمياً.. وإجمالي الوفيات يرتفع إلى مليون و479 ألف حالة.

طباعة