النمسا تعلن إجراءات احترازية جديدة لمكافحة "كورونا"

أعلن رئيس وزراء النمسا، المستشار سباستيان كورتس، إجراءات احترازية جديدة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تشمل تقليص عدد الحضور، في التجمعات والمناسبات الخاصة والمطاعم والمقاهي بالأماكن الداخلية، إلى ستة أفراد حداً أقصى، والسماح بتجمع 12 شخصاً في الهواء الطلق لممارسة أي نشاط.

وكشف المستشار كورتس عن قرار الحكومة بتقليص عدد المشاركين في الأحداث العامة الرسمية بالأماكن المغلقة إلى 1000 شخص، والسماح بوجود 1500 شخص في الأماكن المفتوحة، مع التزام الحاضرين بارتداء الكمامة خلال فترة الحدث وعدم تقديم أي طعام أو مشروبات.

وناشد المستشار كورتس مواطني بلاده الامتثال لجميع القواعد والإجراءات الاحترازية لاحتواء الوباء، منوهاً بأن الشهور القليلة المقبلة ستكون مليئة بالتحديات، داعياً الجميع إلى التماسك بشكل أفضل لتجاوز المرحلة المقبلة، محذراً من زيادة عدد الإصابات اليومية في النمسا إلى نحو 6000 إصابة، في حال استمرار الزيادات اليومية الحالية في عدد الإصابات الجديدة.

وفي إطار جهود الحكومة لمكافحة انتشار الوباء، أعلن رئيس الوزراء تنفيذ لائحة إجراءات جديدة لتوفير حماية أكثر فاعلية للفئات الضعيفة في دور رعاية المسنين، تشمل إجراء فحوص طبية للزائرين والمقيمين الجدد لكشف الإصابات بالفيروس ومنع انتشاره.

طباعة