الفيروس يضرب «البرلمان» الإيطالي.. وسلوفاكيا تفرض حالة الطوارئ

إصابات «كورونا» حول العالم تتجاوز 33.6 مليوناً

فحص درجة حرارة طالبة عند وصولها خلال اليوم الأول بعد استئناف الدراسة في بيشاور بباكستان. إي.بي.إيه

أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا المستجد، أن إجمالي عدد الإصابات في أنحاء العالم تجاوز 33.6 مليوناً حتى صباح أمس، وفيما سجلت الهند أكثر من 80 ألف حالة إصابة جديدة بالفيروس، علق مجلس الشيوخ الإيطالي أعماله عقب ثبوت إصابة اثنين من نوابه بالفيروس، في حين فرضت سلوفاكيا حالة الطوارئ بعد تسجيل أكبر زيادة يومية في الإصابات بـ«كورونا».

وتفصيلاً، أظهرت أحدث البيانات المتوافرة على موقع جامعة «جونز هوبكنز» الأميركية، أمس، أن إجمالي الإصابات بفيروس «كورونا» وصل إلى 33 مليوناً و642 ألفاً و602 حالة، وتجاوز عدد الوفيات مليون حالة، وبلغ مليوناً و7769 حالة.

وتتصدّر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا، وكولومبيا وبيرو والمكسيك، وإسبانيا والأرجنتين وجنوب إفريقيا، وفرنسا وتشيلي وإيران، والمملكة المتحدة وبنغلاديش.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك، والمملكة المتحدة وإيطاليا وبيرو.

وفي نيودلهي أعلنت وزارة الصحة الهندية تسجيل 80 ألفاً و472 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا» خلال الـ24 ساعة الماضية، وبذلك يبلغ إجمالي حالات الإصابة بالفيروس ستة ملايين و225 ألفاً و763 حالة.

وفي روما علق مجلس الشيوخ الإيطالي أعماله، أمس، عقب ثبوت إصابة اثنين من نوابه بفيروس «كورونا».

وقال متحدث إنه تم إلغاء جميع اجتماعات اللجان، أمس، «إجراء احترازياً»، مضيفاً أنه لم يتضح ما إذا كان سيتم استئناف النشاط الاعتيادي اليوم.

وكان زعيم حركة «خمس نجوم»، الحزب الرئيس في الائتلاف الحكومي بمجلس الشيوخ، أعلن، في وقت سابق، إصابة اثنين من أعضاء الحزب بفيروس «كورونا»، وخضوعهما للحجر المنزلي، وأضاف أن من المقرر أن يخضع جميع نواب الحركة للفحص.

وتتأهب السلطات الإيطالية مثل بقية الدول الأوروبية لمواجهة خطورة اندلاع موجة إصابات ثانية بالفيروس، وتمكنت حتى الآن من احتواء الفيروس بنجاح.

وفي سلوفاكيا أظهرت بيانات لوزارة الصحة، أمس، تسجيل 567 إصابة جديدة بفيروس «كورونا»، وهي أكبر حصيلة إصابات يومية بالفيروس منذ بدء تفشي جائحة «كوفيد-19» هذا العام.

وتشهد سلوفاكيا أحد أقل معدلات الوفاة بالفيروس في أوروبا، لكنها مثل دول أخرى واجهت في الآونة الأخيرة زيادة كبيرة في عدد الحالات، وفرضت قيوداً على التجمعات العامة ضمن إجراءات لمكافحة تفشي الفيروس.

وقال رئيس الوزراء، إيغور ماتوفيتش، على «فيس بوك» إن الحكومة أقرت فرض حالة الطوارئ، بدءا من اليوم، للمساعدة في مكافحة الزيادة في عدد الإصابات.

وفي البرازيل وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس «كورونا» إلى 4.78 ملايين حالة، أمس، بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وتجاوزت بلجيكا، إحدى الدول الأوروبية الأكثر تضرراً بفيروس كورونا المستجد، أمس عتبة 10 آلاف وفاة بالوباء، بحسب ما أعلن معهد الصحة العام «سيانسانو».

وفي أمستردام أظهرت بيانات صادرة عن السلطات الصحية الهولندية أن الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد وصلت إلى مستوى قياسي جديد، بلغ 3294 حالة، أمس.

وفي موسكو أعلنت السلطات الصحية الروسية، أمس، تسجيل 8481 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا» خلال الـ24 ساعة الماضية، وتعد هذه أعلى حصيلة إصابات يومية بالفيروس منذ أكثر من 100 يوم، وفي ألمانيا أعلن مختبر الصيدلة كيورفاك أنه بدأ المرحلة الثانية من التجارب السريرية حول لقاحه الاختباري ضد «كوفيد-19».

وقال المختبر، ومقره توبينغن، في بيان، «تم تلقيح مشارك أول» مع تطبيق تكنولوجيا خاصة بكيورفاك، ترتكز على جزئيات «إيه آر إن مسيغر» الموجودة في جسم الإنسان. وستجرى التجارب في البيرو وبنما بمشاركة 690 شخصاً، ومن المقرر انطلاق المرحلة الثالثة والأخيرة من تجارب اللقاح في الربع الأخير مع 30 ألف متطوع.


الهند تسجّل أكثر من 80 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا».

«كيورفاك» الألماني يطلق المرحلة الثانية من تجربة لقاح «كورونا».

طباعة