انخفاض إصابات «كورونا» إلى أدنى مستوى منذ يونيو

127 ألف شخص يعودون إلى العمل في ملبورن بعد رفع حظر التجول

سكان ملبورن ودّعوا الحظر الليلي اعتباراً من يوم أمس. أ.ف.ب

رفعت السلطات الأسترالية حظر التجوال الليلي المفروض منذ ثمانية أسابيع في أنحاء مدينة ملبورن، أمس، مع انخفاض حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد في ولاية فيكتوريا الأسترالية إلى أدنى مستوى لها منذ أوائل يونيو الماضي. وتمكن 127 ألف شخص من العودة إلى العمل، كما سمحت السلطات بالتجمعات في الأماكن المفتوحة لما يصل إلى خمسة أشخاص.

وسجلت السلطات الصحية خمس حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في فيكتوريا، وهي بؤرة تفشي الفيروس في أستراليا، خلال الـ24 ساعة الماضية، وثلاث وفيات، ليرتفع إجمالي الوفيات المرتبطة بالفيروس في الولاية إلى 787، ويصل العدد في أنحاء أستراليا إلى 875 وفاة.

وأعلن رئيس وزراء الولاية، دانيال أندروز، أنه سيتم تخفيف بعض القيود الصارمة التي تفرضها الولاية بسبب فيروس كورونا.

وخضع سكان ملبورن، عاصمة ولاية فيكتوريا، البالغ عددهم 4.9 ملايين نسمة لإغلاق صارم منذ الثاني من أغسطس الماضي، عندما تجاوز عدد الحالات اليومية الجديدة 700 حالة. ومع الترحيب بالإعلان عن رفع حظر التجوال باعتباره «خطوة صغيرة ولكنها مهمة»، دعا رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، إلى مزيد من تخفيف الإغلاق.

وانتهى أمس تحقيق بشأن الإخفاقات في برنامج الحجر الصحي بالفنادق في فيكتوريا، وأظهر التحقيق أن 90% من حالات الإصابة يمكن إرجاع أصلها إلى أسرة مكونة من أربعة أفراد كانوا في الحجر الصحي بفندق بالقرب من وسط ملبورن.

طباعة