ولايات هندية تعيد فتح المدارس رغم المخاوف من انتشار فيروس كورونا

جرى اليوم الاثنين إعادة فتح المدارس بصورة جزئية في العديد من الولايات الهندية، وذلك على الرغم من مخاوف الطلبة وأولياء الأمور في الوقت الذي تشهد فيه البلاد ارتفاعاً قياسياً في عدد حالات الإصابات والوفيات التي يتم تسجيلها يوميا نتيجة لتفشي فيروس كورونا المستجد.

ويشار إلى أن الهند هي ثاني أكبر دولة من حيث عدد حالات الإصابة بعد الولايات المتحدة، حيث أعلنت تسجيل 5 ملايين و486 ألفا و580 حالة مؤكدة بمرض "كوفيد-19"، وأكثر من 87 ألفا و800 حالة وفاة. وكانت قد أعلنت تسجيل أكبر عدد من حالات الاصابة اليومية على مستوى العالم في الأسابيع الأخيرة، كما أعلنت تسجيل 86961 إصابة و1130 وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبعد فرض إجراءات الاغلاق في البلاد لمدة تزيد على خمسة أشهر، تم فتح المدارس في بعض الولايات مثل ماديا براديش والبنجاب وآسام، لطلاب الصفوف العليا (بين الصف التاسع والثاني عشر)، لتمكينهم من استشارة المعلمين فيما يحتاجونه. ويمكن للطلاب الحضور على أساس طوعي.

من ناحية أخرى، قررت العديد من الولايات الكبرى مثل ولاية أوتار براديش والعاصمة نيودلهي، عدم إعادة فتح المدارس بسبب الوباء سريع الانتشار.

وكانت الهند فرضت إجراءات إغلاق صارمة بداية من 25 من مارس الماضي، ولكنها بدأت في رفع القيود منذ منتصف مايو، لإنعاش الاقتصاد الذي تعرض لفقد ملايين الوظائف.

طباعة