لبنان: محتجون يقتحمون وزارة الخارجية ويتخذونها مقراً لـ"الثورة"

قال شهود إن عشرات المحتجين اقتحموا مبنى وزارة الخارجية اللبنانية وهم يرددون هتافات ضد الحكومة اللبنانية والمؤسسة السياسية. كما أحرق المحتجون أيضاً صورة للرئيس اللبناني ميشال عون.

وقال المتحدث باسم المحتجين العميد المتقاعد سامي رماح للصحافيين في بيان تلاه: "من مقر وزارة الخارجية الذي اتخذناه مقراً للثورة، نطلق النداء إلى الشعب اللبناني المقهور للنزول إلى الساحات والمطالبة بمحاكمة كل الفاسدين".

وسُمع دوي إطلاق نار في موقع التظاهرات، وأكدت الشرطة لـ"رويترز" أنه تم إطلاق رصاص.

وأظهرت لقطات مباشرة على قنوات تلفزيون محلية عدة أشخاص وأجسادهم ملطخة بالدماء بفعل الطلقات المطاطية في حين كانت الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين يحاولون اقتحام ساحة البرلمان.

 ونقلت وسائل إعلام عن الصليب الأحمر اللبناني أن 110 أشخاص أصيبوا خلال التظاهرات بوسط بيروت، وتم نقل 32 منهم إلى المستشفيات.

 

طباعة