2751 حالة خلال 24 ساعة

إيران تسجل أعلى حصيلة يومية بإصابات «كورونا» منذ شهر

إيران تبحث تغريم عدم الملتزمين بـ «الكمامات». أ.ف.ب

سجلت إيران، أمس، أكثر من 2700 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، في أعلى حصيلة يومية خلال ما يزيد على شهر، في وقت دعت فيه وزارة الصحة الإيرانية إلى فرض غرامات على الأشخاص الذين لا يضعون كمامات.

وسجلت إيران، أخيراً، منحى تصاعدياً لأعداد الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، منذ أن سجلت أدنى الأعداد في مايو الماضي، ودفع ذلك السلطات إلى جعل الكمامات إلزامية في الأماكن المغلقة، وإلى إعادة فرض قيود كانت رفعت تدريجياً منذ أبريل، سعياً لإعادة فتح الاقتصاد. ومع ذلك، يمكن مشاهدة مواطنين إيرانيين دون كمامات داخل متاجر ومصارف العاصمة، وكثيراً ما ينتقدهم التلفزيون الرسمي إزاء ذلك.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، سيما سادات لاري، إن الإصابات الجديدة البالغة 2751 حالة، هي أعلى رقم منذ الخامس من يونيو الماضي، عندما أعلنت الوزارة عن 2886 إصابة في يوم واحد.

وترفع الأرقام الجديدة حصيلة الإصابات في إيران، منذ أواخر فبراير، إلى 314 ألفاً و786 إصابة، بحسب لاري. وتوفي 212 شخصاً، جراء الفيروس، خلال 24 ساعة، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 17 ألفاً و617 وفاة.

ودعا مساعد وزير الصحة الإيراني، إيراج حريرجي، إلى فرض غرامة على الذين يخالفون قواعد وضع الكمامات، والعقوبة الوحيدة المطبقة هي رفض تقديم الخدمة في أماكن عامة. وقال: «يتعين تطبيق أساليب ردع بشكل طبيعي، وأحدها تغريم الأشخاص الذين لا يضعون كمامات، لكن أولئك غير القادرين مادياً على شراء كمامات يجب إعفاؤهم».

ويراوح سعر الكمامة في إيران بين 15 و68 سنتاً أميركياً، طبقاً لنوعها.

• ارتفاع الوفيات في إيران، جراء «كورونا»، إلى 17 ألفاً و617 حالة.

طباعة