إسرائيل تحبط عملية لـ "حزب الله".. ونتنياهو يعلن الاستعداد لجميع السيناريوهات

الدخان يتصاعد من منطقة مزارع شبعا قرب الحدود. رويترز

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم، إحباط عملية لـ"حزب الله" اللبناني على الحدود، وذلك بعد وقت قصير من تبادل لإطلاق النار بين الجانبين عبر الحدود بين البلدين، فيما أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن الجيش الإسرائيلي "مستعد لجميع السيناريوهات"، قائلاً: "نحن نعمل على جميع الساحات من أجل أمن إسرائيل، قرب حدودنا وبعيداً عنها".

وقال الجيش الإسرائيلي: "أحبط جيش الدفاع عملية تخريبية في منطقة جبل روس، حيث تمكنت القوات من تشويش عملية خططت لها خلية من حزب الله مكونة من 3 إلى 4 مخربين".

وأضاف البيان أن الخلية "تسللت أمتارا معدودة للخط الأزرق، ودخلت إلى منطقة سيادية إسرائيلية. لقد تم فتح النيران نحوهم وتشويش مخططتهم. لم تقع إصابات في صفوف قواتنا".

وذكر الجيش الإسرائيلي في بيانه أنه رصد إصابة عدد من المتسللين، مشيراً إلى أنه يعكف على إعادة فتح الطرقات المدنية في منطقة الشمال وإعادة الحياة المدنية إلى طبيعتها.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، جوناثان كونريكوس، للصحافيين "نجحنا في إحباط محاولة تسلل لخلية إرهابية إلى إسرائيل"، مشيرا إلى عدم ورود أنباء عن وقوع خسائر بشرية في صفوف قواته. وقال كونريكوس "لقد تأكدنا من أن الإرهابيين فروا عائدين إلى لبنان".

وقال نتنياهو في تغريدات على حسابه في تويتر باللغة العربية: "سياستنا واضحة. لن نسمح لإيران بالتموضع عسكريا على حدودنا مع سورية. لقد حددت هذه السياسة قبل سنوات ونتمسك بها بشكل متسق".

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن "لبنان وحزب الله يتحملان مسؤولية أي اعتداء ينطلق ضدنا من الأراضي اللبنانية".

في المقابل، قال مصدر لبناني مطلع إن "حزب الله" أطلق صاروخاً موجها على آلية عسكرية إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، اليوم، فيما قالت مصادر لبنانية مطلعة إن حزب الله نفذ عملية ضد الجيش الإسرائيلي في منطقة مزارع شبعا، وأشار أحد المصادر إلى أن عملية حزب الله جاءت رداً على هجوم إسرائيلي قُتل فيه عضو في الحزب في سورية الأسبوع الماضي.

وحثّت قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في لبنان الأطراف المعنية على "التحلي بأقصى درجات ضبط النفس" إثر تبادل إطلاق النار في منطقة مزارع شبعا المحتلة عند الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وتبادل الجيش الإسرائيلي وحزب الله اللبناني، اليوم، إطلاق النار في مزارع شبعا الحدودية بين البلدين، وسط توتر تشهده المنطقة على خلفية مقتل مسؤول من الحزب بقصف إسرائيلي قرب دمشق قبل أيام.

وفي وقت سابق اليوم، قال الجيش الإسرائيلي إن هناك حدثاً أمنياً يجري التعامل معه في منطقة مزارع شبعا اللبنانية، التي لا تزال تحت سيطرة إسرائيل.

وأصدر الجيش الإسرائيلي تعليمات لسكان المناطق القريبة من الحدود مع لبنان بالبقاء في منازلهم.

 

 

 

 

 

طباعة