حالات الوفاة بـ «الفيروس» في الهند تتجاوز الـ 20 ألف

أستراليا تعزل ملبورن.. وإصابات «كوفيد-19» حول العالم تتخطى الـ 11.6 مليوناً

رجال الإطفاء خلال توزيع الطعام على السكان في أبراج ملبورن بعد عزلها بسبب تفشي «كورونا». رويترز

أمرت أستراليا، أمس، ملايين الأشخاص في ملبورن، ثانية أكبر مدنها بلزوم منازلهم، إثر ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، فيما تبذل دول في أنحاء العالم جهوداً حثيثة لوقف انتشار الوباء. وفيما لاتزال بعض الدول تخشى حدوث موجة ثانية من الإصابات، ارتفعت أعداد الإصابات في دول عدة، في حين ارتفعت حالات الوفاة بالفيروس في الهند، لتتجاوز 20 ألف حالة.

وتفصيلاً، تخطت حصيلة الإصابات بـ«كوفيد-19»، في العالم، 11.6 مليون إصابة، مع أكثر من 538 ألف وفاة. وبرز الخطر المستجد في أستراليا، التي كانت قد تمكنت - إلى حد كبير - من وقف العدوى، بعد أن أعلنت، أمس، عزل خمسة ملايين شخص في ملبورن، للحد من إصابات جديدة.

وقال رئيس وزراء ولاية فيكتوريا، دانيال أندروز: «لا يمكننا الادعاء أن أزمة فيروس كورونا المستجد انتهت»، وذلك بعد أن سجلت ملبورن كبرى مدن الولاية 191 حالة إصابة جديدة، في 24 ساعة.

وأضاف: «إنها أرقام عالية.. وببساطة ليس هناك خيار بديل (لإجراءات العزل)، سوى الآلاف والآلاف من حالات الإصابات.. وربما أكثر».

وسيبدأ إغلاق منطقة مدينة ملبورن منتصف ليل الأربعاء، وسيستمر لستة أسابيع على الأقل، فيما تُعزل ولاية فيكتوريا عن بقية أنحاء البلاد قبل يوم.

ويتولى عناصر شرطة وجنود مراقبة عشرات نقاط العبور مع الولايات الأخرى، فيما نشرت طائرات بعضها بدون طيار.

وسجل ارتفاع كبير في أعداد الإصابات بأنحاء العالم، من إيران وجنوب إفريقيا إلى البرازيل الهند.

وأصبحت البرازيل ثاني أكبر الدول المتضررة بالوباء في العالم، مع أكثر من 65 ألف وفاة و1.6 مليون إصابة بالفيروس.

في المقابل، أعلنت بكين عن عدم تسجيل إصابات جديدة للمرة الأولى، منذ ظهور بؤرة جديدة بالعاصمة الصينية في يونيو، والتي أثارت مخاوف من موجة ثانية من الوباء.

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية، أمس، تسجيل ثماني حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، جميعها وافدة من الخارج.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، عن اللجنة، أن مقاطعة لياونينغ، وبلدية شنغهاي، ومقاطعة سيتشوان سجلت حالتين، فيما سجلت حالة واحدة في منطقة منغوليا الداخلية، وحالة أخرى في مقاطعة قوانغ دونغ. ولم تسجل البلاد حالات وفاة جديدة.

وارتفعت حالات الوفاة بفيروس كورونا في الهند لتتجاوز 20 ألف حالة، وذلك في ظل ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس يومياً، في الوقت الذي بدأت فيه الهند تخفيف القيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وقالت وزارة الصحة الهندية، أمس، إنه تم تسجيل 22452 حالة إصابة بفيروس كورونا، و467 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الإصابة إلى 719 ألفاً و665 حالة إصابة، و20160 حالة وفاة. وقد ارتفع معدل الإصابات الجديدة بجانب حالات الوفاة بوتيرة أسرع، عقب أن بدأت الهند تخفيف إجراءات الإغلاق منذ منتصف مايو الماضي، وعملت على استئناف الرحلات الجوية الداخلية ورحلات القطارات، وأعادت فتح أماكن العمل والأسواق.

وأصبحت الهند ثالثة الدول الأكثر تضرراً من فيروس كورونا، بعد الولايات المتحدة الأميركية والبرازيل.

وكشف إحصاء لـ«رويترز»، استند إلى مصادر بيانات رسمية، أن حصيلة الوفيات التي يشتبه في أنها نتجت عن الإصابة بمرض «كوفيد-19»، في بريطانيا، بلغت 55398 شخصاً.

ويشمل الإحصاء الوفيات التي ذُكر «كوفيد-19» سبباً لها في شهادات الوفاة بإنجلترا وويلز وأيرلندا الشمالية، حتى 26 يونيو وحتى 28 من الشهر نفسه في اسكتلندا. كما يشمل أيضاً الوفيات التي حدثت في المستشفيات بعد هذا الوقت.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في فرنسا إلى 206 آلاف و442 حالة، أمس، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز، ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وفي إسبانيا، وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض (كوفيد-19)، إلى 251 ألفاً و789 حالة، أمس، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز، ووكالة بلومبرغ للأنباء.

كما وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا، في سويسرا، إلى 32 ألفاً و315 حالة.

وأشارت البيانات إلى أن الوفيات جراء الفيروس بقيت عند 1965 حالة، دون تسجيل حالات وفاة إضافية، لليوم الرابع على التوالي.

وأعلنت روسيا، أمس، تسجيل 6368 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بالفيروس إلى 694230.

وفي طهران، أعلنت السلطات الإيرانية، أمس، وفاة 200 شخص، جراء «كوفيد-19» في 24 ساعة، في حصيلة قياسية جديدة.

وأعلنت الحكومة التايلاندية، أمس، عدم تسجيل أي حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية، بالإضافة إلى عدم تسجيل وفيات أيضاً.

طباعة