بعد أسابيع من العمليات العسكرية

الجيش السوري يسيطر على مدينة معرة النعمان

جنود من الجيش السوري في إدلب. أ‌.ب

أعلن الجيش السوري، أمس، تحرير مدينة معرة النعمان الاستراتيجية في شمال غرب سورية، التي كان تسيطر عليها فصائل مسلحة، بعد أسابيع من العمليات العسكرية.

وتقع معرة النعمان، ثاني أكبر مدن محافظة إدلب، على الطريق الدولي الذي يربط مدينة حلب بالعاصمة دمشق، ويمر بأبرز المدن السورية من حماة وحمص وصولاً إلى الحدود الجنوبية مع الأردن.

وقال الجيش السوري في بيان بثه التلفزيون الرسمي: «تمكنت قواتنا في الأيام الماضية من القضاء على الإرهاب في العديد من القرى والبلدات». وأكد «على ملاحقة ما تبقى من التنظيمات المسلحة إلى أن يتم تطهير كامل التراب السوري من الإرهاب بمختلف مسمياته».

وكان عدد سكان معرة النعمان يبلغ قبل أربعة أشهر 150 ألفاً، إلا أنها باتت اليوم شبه خالية جراء موجات النزوح التي شهدتها، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ودخل الجيش السوري معرة النعمان، أول من أمس، بعد تطويقها بالكامل، وانسحاب الجزء الأكبر من مقاتلي الفصائل منها، وأسفرت المعارك خلال الأيام الماضية عن مقتل 168 عنصراً من المسلحين، و147 عنصراً من الجيش السوري، وفق المرصد.

من جانبه، اتّهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان موسكو بعدم احترام الاتفاقات المبرمة بينهما بشأن إدلب، وقال بحسب ما نقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية: «مع روسيا أبرمنا هذه الاتفاقات، إذا كانت روسيا لا تحترم هذه الاتفاقات، إذاً سنفعل الأمر نفسه، للأسف في الوقت الحالي روسيا لا تحترمها».

وكانت تركيا، التي تنشر 12 نقطة مراقبة في إدلب، حذرت أول من أمس، من أنها سترد على أي تهديد لتلك النقاط، والتي باتت ثلاثة منها محاصرة من قبل قوات الجيش السوري.

ودفع التصعيد الذي بدأ في ديسمبر الماضي 358 ألف شخص إلى النزوح من شمال غرب سورية باتجاه مناطق أكثر أمناً، واستمرت المعارك، أمس، في جنوب محافظة حلب.

طباعة