روسيا: المحادثات الليبية أحرزت تقدماً.. لكن دون اتفاق

حفتر يصافح لافروف قبيل بدء المحادثات. ■ رويترز

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن المحادثات الليبية في موسكو أحرزت تقدماً جيداً، لكنها انتهت دون التوصل إلى اتفاق.

وأضاف لافروف، في بيان، أن القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر طلب وقتاً إضافياً للموافقة على مسودة اتفاق تم ترتيبها بعد جولة مفاوضات.

وجاء في المسودة أن تلتزم الأطراف بوقف إطلاق النار دون شروط مسبقة. وبموجب مسودة الاتفاق، فإنه من المتوقع أن تعمل الأطراف الليبية على استقرار الوضع في طرابلس والمدن الأخرى.

كما جاء في المسودة أن الجانبين الليبيين اتفقا على تشكيل لجنة عسكرية لتحديد خط اتصال ومراقبة وقف إطلاق النار.

وعقد المشير خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة طرابلس فايز السراج، مفاوضات برعاية روسية في إطار الجهود الدولية الساعية لاحتواء الأزمة الليبية، ووقف إطلاق النار، أمس.

وأعلن مستشار رئيس مجلس النواب الليبي، حميد الصافي، أن جولة المحادثات المطولة في موسكو انتهت من دون التوصل إلى اتفاق.

وذكر الصافي أن المحادثات لم تكن مباشرة ولم يعقد لقاء بين حفتر والسراج.

في السياق نفسه، بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، مع وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، آخر مستجدات الأزمة الليبية والتحضيرات لانعقاد قمة برلين التي ستبحث جهود السلام بهذا البلد.


- بموجب مسودة الاتفاق من المتوقع أن تعمل الأطراف الليبية على استقرار الوضع.

طباعة