مقتل "الصديق العظيم" في هجوم مسلح

    أفاد مسؤولون بمقتل ما لا يقل عن ستة أشخاص، بينهم شخصية يابانية إغاثية شهيرة، جراء هجوم استهدف سيارة مملوكة لمنظمة إغاثة يابانية في شرق أفغانستان اليوم الأربعاء.

    وكتب المتحدث باسم حاكم إقليم نانجارهار، عطاء الله خوجياني، على موقع "تويتر"، أن مسلحين مجهولين استهدفوا السيارة بمدينة جلال آباد بالإقليم.

    وأضاف خوجياني أن تيتسو ناكامورا، وهو شخصية إغاثية بارزة، لقي حتفه من جراء جروح أصيب بها في الهجوم الذي أسفر عن مقتل ثلاثة من حراسه وسائق.

    وكان ناكامورا يرأس "منظمة الخدمات الطبية اليابانية للسلام" غير الحكومية.

    ووفقا للعضو بمجلس الإقليم، سهراب قادري، فإن المسؤول الإغاثي الياباني كان في طريقه إلى منطقة "خوا" حيث كان يعتزم زيارة مشروع ري يهدف للنهوض بالنشاط الزراعي في الإقليم.

    ويعمل ناكامورا في الإقليم منذ عقود. وحصل الطبيب الياباني مؤخرا على المواطنة الأفغانية الفخرية تقديرا لما قدمه على مدار سنوات من خدمات للبلاد.

    وأعرب كثير من الأفغان عن صدمتهم بعد أنباء الهجوم على ناكامورا.

    كما استنكرت الحكومة الأفغانية الهجوم بشدة، ووصفته بأنه "هجوم جبان استهدف صديقا عظيما للشعب الأفغاني".

    ورثى المتحدث الرئاسي صديق صديقي ناكامورا بالقول إنه كرس حياته من أجل تحسين حياة الأفغان من خلال العمل على قضايا إدارة موارد المياه والزراعة.

    ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم. وأعلنت حركة طالبان أفغانستان أنها لم تشارك في الهجوم.

    طباعة