بالصور.. زغاريد وطبول في السودان احتفالاً بالوثيقة الدستورية

    صورة

    تجمع المواطنون السودانيون في شارع النيل الرئيسي بالعاصمة الخرطوم، وأطلقوا أبواق سياراتهم وزغردوا وهتف بعضهم قائلين «انتصرنا»، وردد آخرون النشيد الوطني، احتفالاً بإعلان وسيط الاتحاد الأفريقي إلى السودان محمد الحسن لبات، أن المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير، اتفقا على وثيقة دستورية تمهد لتشكيل حكومة انتقالية.

    ورحب تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، بالاتفاق ووصفه بأنه خطوة أولى سيكون لها ما بعدها.

    وقال لبات في مؤتمر صحفي، بقاعة الصداقة للمؤتمرات في الخرطوم، وقد وقف إلى جواره الوسيط الإثيوبي محمود درير، إن ممثلين عن الطرفين، الجماعات المدنية المؤيدة للديمقراطية، والجيش، سيواصلون المحادثات بشأن الترتيبات الفنية للاتفاق، وهتف الصحافيون السودانيون المتواجدون في قاعة المؤتمر فرحاً وابتهاجاً بالتوصل للاتفاق، فيما ردّد بعضهم هتاف "مدنية مدنية" المميز لحركة الاحتجاج.

    وعقب انتهاء المؤتمر، تجمع العشرات أمام قاعة الصداقة على ضفاف النيل الأزرق في وسط الخرطوم ملوّحين بأعلام بلادهم، وهاتفين "مدنية مدنية"و"الدم بالدم لا نقبل الديّة".

    وأشارت مسودة للوثيقة الدستورية إلى أن جهاز المخابرات العامة سيكون تحت إشراف الحكومة ومجلس السيادة، الذي سيحكم البلاد في الفترة الانتقالية، بينما ستتبع قوات الدعم السريع القيادة العامة للقوات المسلحة.

    طباعة