بالصور ...ترامب يشتبك لفظيا مع مراسل خلال مؤتمر صحافي - الإمارات اليوم

بالصور ...ترامب يشتبك لفظيا مع مراسل خلال مؤتمر صحافي

صورة

اشتبك الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس،لفظيا مع مراسل شبكة "سي إن إن"، جون أكوستا، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في البيت الأبيض، تعليقا على نتيجة انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.

وكان المراسل يوجه سؤالا للرئيس الأميركي، بشأن المهاجرين غير الشرعيين القادمين عبر المكسيك، في أنهم ليسوا غزاة للولايات المتحدة.

وتحدث الصحافي رافضا تعليق ترامب بشأن المهاجرين بأنهم لا يعتبروا مخترقين للحدود بشكل غير شرعي، وهنا رد ترامب بالشكر على مقولته رافضا تعليقه، قائلا: "المهاجرون يجب أن يأتوا بطريقة شرعية. لدينا شركات. نريد أشخاص للعمل".

وعند حديث المراسل عن أنهم على بعد مئات الأميال فقط من حدود الولايات المتحدة، رد ترامب بالقول: "أتركني أنا أدير البلاد. وعليك أنت تولي مهمة (سي.إن.إن)".

وحينها قامت إحدى موظفات البيت الأبيض بنزع الميكروفون من يد الصحافي بطريقة غير لائقة، مع محاولته طرح سؤال آخر، إلا أنها تركته لطرح سؤاله الثاني.

وعندما حاول المراسل طرح سؤاله الثاني، بشأن التحقيقات التي تجرى عن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية، رد ترامب: "إنها تحقيقات بلا جدوى".

وهنا ثار ترامب، وقال له: "ضع الميكروفون. كفى كفى. أجلس مكانك. أنت شخص مستفز ووقح. أنت عار على القناة التي تعمل فيها".

وتابع ترامب: "(سي.إن.إن) يجب أن تخجل من نفسها. الطريقة التي تعاملتم بها مع سارة هوكابي كانت فظيعة".

وواصل ترامب هجومه موجها كلامه للصحافي: "أنت عدو للناس. سي إن إن تعرض أخبارا مزيفة  واتهم الصحافي بالوقاحة والكذب، بينما تصارع مساعدوه مع المراسل فى محاولة للحصول على الميكروفون من يديه حتى لا يستمر فى الحديث.

ولطالما كانت علاقة ترامب وأكوستا فى نزاع ، حيث غالباً ما يسأل مراسل سي إن إن أسئلة للرئيس التى تهدف لإثارة رد فعل من جانبه وفقاً لموقع دايلى ميل.

ودافعت سي إن إن  عن أكوستا فى بيان قالت فيه :""لقد تمادى الرئيس كثيراً فى الهجوم المستمر على الصحافة، وهذا الأمر ليس فقط خطير ، بل أنه سلوك مزعج بعيد عن المجتمع الأميركى، لقد أوضح الرئيس ترامب أنه لا يحترم الصحافة الحرة، الذى يلزمه قسمه على حمايتها، إن الصحافة الحرة أمر حيوى للديمقراطية ونحن نقف وراء جيم أكوستا وزملائه الصحافيين في كل مكان".

ولم يكن أكوستا الوحيد الذى تلقى هذه المعاملة السيئة من الرئيس، فقاطع الرئيس صحافيين آخرين أثناء توجيه الأسئلة له، بما فى ذلك أبريل رايان مذيعة أحد القنوات الإذاعية  طالباً منها الجلوس دون أن يسمح لها بطرح سؤال.

وعندما حاولت أبريل الاستمرار في طرح الأسئلة ، قال ترامب: "اجلسى من فضلك، أنا لم أنادى عليك وأنتى قاطعتى زميلك بوقاحة، أنتم وسائل إعلامية معادية وهذا محزن".

 

طباعة