ترامب: منح الجنسية لمن يولد في أميركا «أمر سخيف».. جارٍ إنهاؤه - الإمارات اليوم

ترامب: منح الجنسية لمن يولد في أميركا «أمر سخيف».. جارٍ إنهاؤه

قافلة المهاجرين تضم نحو 7000 شخص من مختلف الأعمار. إي.بي.إيه

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة تلفزيونية، نشرت أمس، أن إدارته تعمل على إنهاء منح الجنسية لمن يولدون في الولايات المتحدة.

وفي مقابلة مع موقع «axios» الأميركي الإخباري، أوضح ترامب أنه يعمل مع مستشار قانوني لوضع حد لهذه الممارسة الموجودة منذ عام 1968، وتنصّ على منح الجنسية تلقائياً لأي شخص يولد داخل الأراضي الأميركية.

وقال ترامب: «نحن البلد الوحيد في العالم الذي يأتي فيه الشخص ويولد له طفل، فيصبح الطفل بشكل أساسي من مواطني الولايات المتحدة لمدة 85 سنة مع كل هذه الامتيازات».

وتابع: «إنه أمر سخيف ويجب أن ينتهي، إننا في الطريق إلى ذلك، وسيحدث بأمر تنفيذي».

يذكر أنه خلافاً لما قاله ترامب، هناك العديد من البلدان التي تمنح الجنسية بلا قيود لمن يولدون بها، من بينها كندا والمكسيك.

وتزامنت تصريحات ترامب مع إعلان رئيس القيادة الشمالية في الجيش الأميركي، الجنرال تيرانس أوشوغنيسي، أن وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون، تعتزم نشر 5200 جندي على الحدود مع المكسيك لتعزيز الأمن هناك، في محاولة لمنع قافلة مهاجرين من أميركا الوسطى من العبور بطريقة غير شرعية إلى أراضي الولايات المتحدة. وتمثل هذه الخطوة تعبئة عسكرية كبيرة على طول الحدود، حيث يوجد حالياً 2000 جندي من أفراد الحرس الوطني لمؤازرة حرس الحدود.

وقال الجنرال تيرانس للصحافيين: «بحلول نهاية الأسبوع سننشر أكثر من 5200 جندي على الحدود الجنوبية الغربية»، ومن المقرر أن يرسل البنتاغون أيضاً قوات شرطة عسكرية وثلاث مروحيات تحمل أجهزة استشعار متطورة وأجهزة رؤية ليلية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن قرابة 7000 شخص انضموا إلى قافلة المهاجرين من مختلف الأعمار، ووصف مفوض الجمارك وحماية الحدود الأميركية، كيفن مكالينان، الوضع على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك بأنه «أزمة أمنية وإنسانية»، وقال إن حرس الحدود، خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، كانوا يعتقلون نحو 1900 متسلل يومياً وهم يحاولون العبور بشكل غير قانوني.

وكتب الرئيس الأميركي ترامب، على حسابه في «تويتر»، أول من أمس، مخاطباً المهاجرين في القافلة: «أرجوكم عودوا، لن يُسمح لكم بدخول الولايات المتحدة إلا من خلال العملية القانونية، هذا غزو لبلادنا والجيش بانتظاركم».


5200 جندي على الحدود الأميركية لمنع عبور «قافلة المهاجرين».

طباعة