«القاعدة» تأسر 5 جنود في الفلوجة

12 قتيلاً بسلسلة هجمات متفرقة في العراق

عراقيون في موقع تفجير بكركوك أمس. رويترز

قتل 12 شخصاً على الأقل، وأصيب العشرات في سلسلة هجمات متفرقة، أمس، في العراق بينهم اربعة قتلوا بثلاث سيارات مفخخة استهدفت مدينة كركوك الغنية بالنفط.

وقال مصدر امني إن «ثلاث سيارات مفخخة انفجرت في مدينة كركوك، ما اسفر عن مقتل اربعة اشخاص وإصابة 14 آخرين بجروح». وأوضح ان «التفجيرات وقعت بطريقة منسقة، حيث انفجرت الأولى في حي رحيم اوة، شمال المدينة، فيما انفجرت سيارتان جنوب المدينة بوقت متزامن».

وفي الفلوجة التي خرجت عن سلطة الدولة منذ اسابيع قتل ثلاثة اطفال وامرأة اثر اشتباكات بين قوات الجيش ومسلحين ينتمون إلى تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام، الذي بات يهيمن على المدينة. وفي بغداد، اعلنت الشرطة مقتل ضابط جيش سابق مع زوجته في منزلهما في حي الراشدية شمال شرق العاصمة.

وفي حادث منفصل آخر، قتل شخصان احدهما يعمل حارس مدرسة، بنيران مسلحين مجهولين في مدينة الصدر ذات الأغلبية الشيعية شرق المدينة.

يأتي ذلك، في وقت وقع خمسة جنود عراقيين اسرى بيد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام جنوب مدينة الفلوجة. وبحسب مصادر امنية وشهود، فإن «مسلحين ينتمون إلى تنظيم داعش، هاجموا ثكنة للجيش في منطقة النعيمية جنوب مدينة الفلوجة، واشتبكوا مع الجنود لمدة ثلاث ساعات، تمكن خلالها التنظيم من اسر خمسة جنود بينهم ضابط».

طباعة