واشنطن تطالب سورية بالافراج عن الناشطة طل الملوحي

طل الملوحي دينت بعد "محاكمة سرية" بتهمة التجسس لحساب واشنطن-إنترنت

طالبت الولايات المتحدة سورية،أمس، بالافراج عن المدونة الشابة، طل الملوحي، التي دينت بعد "محاكمة سرية" بتهمة التجسس لحساب واشنطن، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية في بيان إن "الولايات المتحدة تدين بشدة المحاكمة السرية للمدونة طل الملوحي، وتدعو إلى الافراج الفوري عنها".

وأضاف فيليب كراولي أن واشنطن "ترفض المزاعم العارية عن الصحة حول صلة (الملوحي) بالولايات المتحدة، والتي أدت إلى اتهامات بالتجسس لا اساس لها".

وتابع "ندعو الحكومة السورية إلى أن تفرج فوراً عن جميع معتقلي الرأي لديها، وأن تسمح لمواطنيها بالتمتع بحقهم في التعبير والتجمع من دون أن يخشوا تدابير انتقامية من جانب حكومتهم". ولم يصدر السبت اي تعليق من دمشق.

وكانت ثلاث منظمات سورية تدافع عن حقوق الإنسان أعلنت في نهاية نوفمبر الماضي، أن طل الملوحي "استجوبت في العاشر من نوفمبر من جانب المحكمة العليا لأمن الدولة" قبل أن يعاود اعتقالها.

ونقلت صحيفة الوطن السورية في أكتوبر الماضي، عن "مصادر سورية مطلعة"، قولها إن السلطات السورية تتهم المدونة السورية الشابة طل الملوحي (19 عاماً) بالتجسس لحساب الولايات المتحدة.

وبحسب ناشطين سوريين، فان اعتقال الملوحي قد يكون سببه قصيدة نشرتها على مدونتها الإلكترونية، تنتقد فيها القيود المفروضة على حرية التعبير في سورية.

إلا أن منظمة هيومن رايتس ووتش أشارت إلى أن مدونة الملوحي، التي تحوي قصائد وتعليقات اجتماعية، تتطرق في شكل أساسي إلى مصير الفلسطينيين، ولا تخوض في مسائل سياسية سورية.
 

طباعة