تقدمات نوعية للجيش اليمني في جبهات غرب مأرب

«التحالف» يدمر مسيَّرة «مفخخة» أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية

قوات الشرعية اليمنية كبدت ميليشيات الحوثي خسائر فادحة في جبهات عدة. أرشيفية

دمرت دفاعات التحالف العربي لدعم الشرعية، في اليمن، طائرة بدون طيار «مفخخة»، أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه خميس مشيط، جنوب المملكة العربية السعودية، فيما تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالقوات المشتركة، من تحرير مناطق واسعة في جبهات غرب مأرب، التي شهدت مصرع وإصابة العديد من الحوثيين، وصدت الميليشيات بشكل كبير في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، أعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية، في اليمن، اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار «مفخخة»، أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه المملكة العربية السعودية.

وأكد المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أن قوات التحالف تمكنت، صباح أمس، من اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار «مفخخة»، أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية بطريقة ممنهجة ومتعمدة، لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بمدينة خميس مشيط جنوب المملكة.

وأوضح المالكي، في تصريح أوردته وكالة الأنباء السعودية، أن محاولات الميليشيات الحوثية الإرهابية الاعتداء على المدنيين والأعيان المدنية بطريقة متعمدة وممنهجة، تمثل جرائم حرب، مشدداً على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ وتنفذ الإجراءات العملياتية اللازمة، لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني، وقواعده العرفية.

ميدانياً، تمكنت قوات الجيش اليمني، والقوات المشتركة، من تحرير مناطق واسعة في جبهات غرب، وشمال غرب مأرب، منها مفرق ماس، وتوغلت غرباً باتجاه مركز مديرية صرواح، كما سيطرت على وادي الأساحل، وميمنة كوفل، وواصلت تقدمها في جبهة الزور، ووصلت إلى الحيد الأسود، غرب منطقة البلق.

وأكدت مصادر ميدانية تمكن القوات المشتركة من تحرير تبة البهشا، بعد تنفيذ عملية التفاف ناجحة في ميسرة جبهة صرواح، ما أدى إلى مصرع 40 حوثياً، وإصابة العديد من عناصرهم، مؤكدة مصرع القيادي الحوثي نجيب سرحان المراني، والقيادي المكنى «أبوقنبلة»، وأخر مكنى «أبوحرب العزي»، فيما تم أسر 13 آخرين.

وفي جبهة هيلان، أكدت مصادر ميدانية مصرع 20 حوثياً في هجوم مباغت لقوات الجيش والقوات المشتركة باتجاه مواقع الحوثي على أطراف وادي الضين الممتد بين مأرب وصنعاء. وفي جنوب مأرب، أكدت مصادر ميدانية تمكن قوات الجيش والقبائل من التقدم في قطاع حيد آل أحمد، بعد إفشال هجوم حوثي استهدف مواقعهم في منطقة رحوم القريبة من مديرية جبل مراد.

من جهة أخرى، واصلت ميليشيات الحوثي استهداف المدنيين بالصواريخ، حيث قصفت مدينة مأرب باثنين من الصواريخ الباليستية، مساء أول من أمس، سقط أحدهما فوق حي سكني، فيما تمكنت القوات المشتركة من إسقاط خمس طائرات مسيرة في جبهات مأرب والجوف.

وفي جبهة الجدعان بين صنعاء ومأرب، تواصلت المعارك بين الجانبين، مخلفة 17 قتيلاً حوثياً، وفقاً لمصدر ميداني، مشيراً إلى أن القوات والقبائل في تقدم مستمر نحو ريف العاصمة.

وفي صنعاء، أكدت مصادر محلية قيام الميليشيات بتسيير دوريات لعناصرها، ونصبت نقاط تفتيش في مداخل العاصمة، لرصد عناصرهم الفارة من جبهات مأرب والجوف.

في الأثناء، واصلت الميليشيات اضطهاد مشايخ القبائل من طوق صنعاء، وأقدمت على اقتحام منزل الشيخ القبلي علي حميد جليدان، بحي الصافة جنوب العاصمة، على خلفية مساندته للعميد طارق صالح، قائد المقاومة الوطنية في الساحل الغربي، واشتبكت مع مرافقي الشيخ جليدان، ما أدى إلى إصابة أحدهم.

وفي الجوف، أقرت ميليشيات الحوثي بمصرع 50 من عناصرها في المواجهات الأخيرة بجبهة الجدافر، في حين كشفت مصادر طبية في مدينة الحزم، عن وصول عشرات الجثث والحالات المصابة من عناصر الحوثي إلى مستشفيات المدينة.

وفي الساحل الغربي، أفشلت القوات المشتركة محاولة لميليشيات الحوثي لاستحداث تحصينات، وحفر خندق أمام عمارة عدي في قطاع الخمسين بمدينة الحديدة، ما خلف خمسة قتلى في صفوف الحوثيين، وإصابة آخرين بعد استهدافهم في مناطق الحفر، وأخمدت مصادر نيران حوثية في منطقة الكيلو16.

كما استهدفت تجمعات حوثية في محيط المنطقة العسكرية الخامسة سابقاً، ودمرت ثلاث ثكنات حوثية في محيط معسكر الدفاع الساحلي، وتمكنت من إسقاط طائرة مسيرة حوثية فوق مدينة حيس جنوب الحديدة.

وكانت المشتركة رصدت تحليق تسع طائرات استطلاع حوثية مسيرة في مناطق متفرقة جنوب الحديدة، بالتزامن مع قيام عناصر الحوثي بشن هجوم واسع على مواقع المشتركة في جنوب شرق مدينة حيس، انطلاقاً من مواقع تمركزها في محيط مثلث العدين، كما حققت القوات المشتركة إصابات مباشرة في صفوف ميليشيات الحوثي، ودمرت مرابض مدفعية تابعة لهم كانت تستهدف الأعيان المدنية في مدينة التحيتا.

وفي الضالع، لقي القيادي الحوثي أبوعبدالكريم المتوكل، المعين مشرفاً عاماً على لواء صالح الصماد، وثلاثة من مرافقيه، بعد استهدافهم في محيط معسكر المشواس الاستراتيجي شرقي مديرية الحشاء جنوب غرب مديرية قعطبة. في الأثناء، تمكنت القوات المشتركة والجنوبية من إسقاط مسيرة حوثية مفخخة «تجسسية»، فوق جبهة مريس شمالي الضالع، تعد سادس مسيّرة أطلقتها الميليشيات باتجاه العديد من الجبهات في المحافظة، منذ مطلع العام الجاري.


- القوات اليمنية تسقط مسيَّرة حوثية «تجسسية»، فوق جبهة مريس شمال الضالع.

- ميليشيات الحوثي تعترف بمصرع 50 من عناصرها في المواجهات الأخيرة بجبهة الجدافر في الجوف.

طباعة