مصرع قيادي حوثي في الساحل الغربي

الجيش اليمني يحرّر 3 مواقع استراتيجية بين الجوف ومأرب

جنود وأفراد من الشرعية اليمنية في الخطوط الأمامية بجبهة مخدرة بمحافظة مأرب. ■ أرشيفية

واصلت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالقبائل والتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، تقدّمها بمحافظة الجوف اليمنية، واستكملت تحرير جبل مليفيفة، وجبل الصيعري، وهضبة جدعان، مؤكدة تحرير كامل منطقة العلم على مشارف محافظة مأرب، فيما استمرت الميليشيات في تصعيدها وخروقاتها للهدنة في جبهات الساحل، حيث تكبدت أحد أبرز قياداتها الميدانية.

وفي التفاصيل، واصلت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالقبائل والتحالف العربي لدعم الشرعية، تقدمها باتجاه بير المرازيق في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف اليمنية، واستكملت تحرير جبل مليفيفة، وجبل الصيعري، وهضبة جدعان، وتقدمت نحو 12 كم باتجاه معسكر اللبنات الاستراتيجي شرق مدينة الحزم، كما استكملت تأمين جبال الدحيضة من جميع الجهات، بعد أن تمت السيطرة عليه مساء الثلاثاء الماضي.

وأكدت مصادر ميدانية في الجوف تدمير الجيش اليمني والقبائل آليات قتالية تابعة للحوثيين في المرازيق، وغنيمة أخرى، فيما تم أسر 30 حوثياً، إلى جانب قتل وإصابة العشرات منهم، بينهم قيادات ميدانية بارزة خلال الأيام القليلة الماضية في جبهات المحافظة المختلفة.

وكانت قوات الجيش والقبائل تقدمت في محيط جبال الشهلا شرق الحزم وفي جبهة العلم وعلى جبهة الطريق الدولي الرابط بين صعدة والجوف، حسبما ذكرت مصادر ميدانية، مؤكدة تحرير كامل منطقة العلم على مشارف محافظة مأرب، بعد معارك مع ميليشيات الحوثي خلفت عدداً من القتلى والجرحى.

وأشارت المصادر إلى تمكن قوات الجيش من السيطرة على منطقة الجوة شمال مدغل، وتوغلت في المناطق الواقعة بين مأرب والجوف، فيما تواصلت المواجهات في جبهات غرب مأرب، حيث تشتعل المعارك بين الجانبين في جبهة المخدرة منذ أيام، مع استمرار المعارك في جبهات مجزر وصولاً إلى جبال صلب في ريف العاصمة صنعاء.

وفي نهم بريف العاصمة صنعاء المحاذية لمأرب، تمكنت وحدات من اللواء 125 مشاة من إسقاط طائرتين مسيرتين أطلقتهما ميليشيات الحوثي باتجاه مواقع الجيش والقبائل في تلك المناطق في إطار تصعيدها الأخير بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، عقب تلقيها كمية من تلك الأسلحة وصلت عبر البحر من الخارج.

من جانبها، شنّت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المساندة على مواقع الميليشيات في خب والشعف بالجوف، التي طالتها تسع غارات أدت إلى تدمير آليات قتالية ومصرع وإصابة عدد من الحوثيين، كما استهدفت بـ15 غارة مواقع حوثية في صرواح ومدغل مأرب، وقصفت مواقع للحوثيين بين الظاهر وحيدان بمحافظة صعدة.

وفي حجة، تمكنت مقاتلات التحالف من قصف تجمّع لميليشيات الحوثي في مدينة حرض، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من القيادات الميدانية البارزة، بينهم عناصر أجنبية كانوا يخططون لإنشاء معسكرات وقواعد لإطلاق الصواريخ والطائرات المسيّرة بالقرب من الحدود السعودية، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة أن العملية كانت ناجحة وموجعة للميليشيات، ما دفعها لشن سلسلة من الهجمات الفاشلة بالطائرات المسيرة والصواريخ باتجاه السعودية تم إسقاطها.

وفي الحديدة، لقي القيادي الحوثي الميداني المدعو محمد يحيى الحملي المكنى (أبوأحمد) مصرعه أثناء مشاركته في قيادة محاولة تسلل باتجاه منطقة الفازة في الجبلية انتهت بالفشل، ومصرع وجرح عدد من منفذيها وإجبار البقية على الفرار، وفقاً لمصدر في المشتركة، مشيراً إلى أن العملية نفذت على الطريق القادم من زبيد باتجاه التحيتا، وانتهت بتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة.

وفي لحج، أكّد قائد اللواء التاسع صاعقة، العميد فاروق الكعلولي، استعداد أفراد اللواء للتصدي وإفشال أي محاولات تقدم من قبل الميليشيات باتجاه المناطق الشمالية لمحافظة لحج، مشيراً في تصريح صحافي إلى أنه تمت إعادة انتشار اللواء ونشر نقاط تفتيش في مناطق التماس بين الجانبين في طور الباحة والمقاطرة، لمنع ورصد أي تحركات في تلك المناطق.

الحجرف يدين استمرار الحوثيين باستهداف المدنيين في السعودية

دان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف الحجرف، استمرار الميليشيات الحوثية بارتكاب الأعمال الإرهابية بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين في المملكة العربية السعودية، عبر إطلاق طائرات مسيّرة ومفخخة. وأشار الأمين العام لمجلس التعاون، في بيان، إلى أن هذه الاعتداءات التي تستهدف المملكة تمثل انتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية، وتشكل تهديداً لأمن دول مجلس التعاون وأمن المنطقة واستقرارها، مؤكداً أن أمن دول مجلس التعاون واستقرارها كلّ لا يتجزأ.

وأكد الحجرف وقوف مجلس التعاون إلى جانب السعودية وتأييده لما تتخذه من إجراءات، للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، داعياً المجتمع الدولي إلى الوقوف بحزم في وجه الميليشيات الحوثية ومن يقف وراءها في محاولاتها المستمرة لزعزعة الأمن والسلم في المنطقة. الرياض ■وام


- مقاتلات التحالف تشن سلسلة من الغارات على مواقع ميليشيات الحوثي في خب والشعف بالجوف.

طباعة