ميليشيات «الإخوان» تسعى إلى تفجير الأوضاع في تعز

الجيش اليمني يتقدّم إلى وسط مدينة قانية في البيضاء

عناصر من قوات الجيش اليمني المشاركة في معارك الضالع. أرشيفية

تواصلت العملية العسكرية للجيش اليمني والقبائل، مسنودين بالتحالف العربي لدعم الشرعية ضد ميليشيات الحوثي، في جبهات البيضاء ومأرب ونهم صنعاء، وتمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل من التقدم إلى وسط مدينة قانية في البيضاء، فيما سعت ميليشيات تنظيم «الإخوان» إلى تفجير الأوضاع عسكرياً في مدينة التربة جنوب غرب تعز، في حين استمرت الخروق اليومية للهدنة من قبل ميليشيات الحوثي في الساحل الغربي.

وتفصيلاً، أكدت مصادر ميدانية تمكن قوات الجيش اليمني والقبائل من الوصول إلى وسط مدينة قانية في محافظة البيضاء، بعد اختراقهما دفاعات ميليشيات الحوثي التي نصبتها، أخيراً، في مركز المدينة وسوقها المركزية، مشيرة إلى أن مواجهات عنيفة دارت، فجر أمس، بين الجانبين في محيط مركز مدينة قانية وسوقها، وأن العديد من جثث عناصر الحوثي شوهدت مرمية في مناطق المواجهات.

وأوضحت المصادر أن المعارك مستمرة في مناطق عدة من قانية والعبدية، وهي مناطق واقعة بين مأرب والبيضاء، وشنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المركزة على مواقع وتعزيزات عسكرية للحوثيين في قانية والسوادية وماهلية، وأدت المواجهات إلى تدمير آليات عسكرية للميليشيات، ومصرع وإصابة عدد من الحوثيين بينهم قيادات بارزة.

وفي جبهة الحازمية بمديرية الصومعة بالبيضاء، تجددت المواجهات بين الجيش والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، بعد محاولة الحوثيين التسلل إلى مواقع الجيش في الحازمية، وتم إفشال المحاولة وتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة.

وفي جبهات مأرب وصنعاء، واصلت قوات الجيش والقبائل قصف مواقع الميليشيات في صلب بمديرية نهم، وأخرى على تخوم مديرية مجزر بمحافظة مأرب، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية وتحصينات للحوثيين، فيما شنت مقاتلات التحالف ثلاث غارات على مواقع الحوثيين في تلك المناطق، محققة إصابات مباشرة.

وقصفت مقاتلات التحالف مواقع وآليات عسكرية للحوثيين في منطقة بني سويد، بمديرية مجز بمحافظة صعدة، كما استهدفت غرفة عمليات واتصالات عسكرية للحوثيين في المنطقة ودمرتها.

واستهدفت مقاتلات التحالف آليات حوثية كانت الميليشيات دفعت بها إلى محيط مديرية حرض في محافظة حجة، ودمرت عدداً منها، ما خلّف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وفي الجوف، تواصلت المواجهات في محيط مديرية الحزم الشرقي بين الجيش والميليشيات، وأكدت مصادر ميدانية وصول تعزيزات نوعية إلى قوات الجيش في إطار الاستعداد لتحرير مدينة الحزم عاصمة المحافظة.

وفي تنسيق مشترك بين ميليشيات الحوثي وتنظيم «الإخوان» في تعز، شهدت جبهات حفيان في شرق المحافظة مواجهات بين الحوثيين وقوات الجيش، خلّفت ثمانية قتلى في صفوف الحوثيين، فيما فجرت ميليشيات «الإخوان» الأوضاع بمدينة التربة جنوب غرب المحافظة، بالتزامن مع هجوم الميليشيات في حيفان.

وذكرت مصادر محلية في التربة أن ميليشيات «الإخوان» سعت، أمس، إلى إشعال فتيل القتال في مدينة التربة، وقامت بشن هجوم على قوات اللواء 35 مدرع، إلا أن الأخيرة تمكنت من التصدي للهجوم.

وفي الضالع، قُتل اثنان من عناصر الحوثي وأصيب أربعة آخرون أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع القوات المشتركة في منطقة زيلة يعيس شمال غرب مريس، بعد تصدي القوات المشتركة للمحاولة، وأجبرت من تبقى من عناصر الميليشيات على الفرار.

وفي جبهة حجر، تمكنت القوات المشتركة من تدمير عربة عسكرية للميليشيات كانت تتمركز وسط قرية الثوخب، فيما شهدت بقية مناطق التماس، في باب غلق وحبيل الكلب، مواجهات بين الجانبين أدت إلى مصرع وإصابة عدد من الحوثيين. وفي إب، اندلعت، مساء أول من أمس، مواجهات «حوثية - حوثية» في محيط إدارة أمن إب، أسفرت عن سقوط عدد من المصابين، وذكرت مصادر محلية أن المواجهات جاءت في إطار الخلافات على الجوانب المالية والقيادة بين عناصر الميليشيات. وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، أخمدت القوات المشتركة، أمس، مصادر نيران ميليشيات الحوثي، كانت تستهدف مواقع ومناطق سكنية في منطقة «كيلو 16» ومواقع سكنية في الدريهمي. في الوقت الذي واصلت الميليشيات خروقها للهدنة وقامت، أمس، بقصف حارة الضبياني وفندق الاتحاد في مدينة الحديدة، استهدفت مناطق الجبلية والأحياء الشمالية لمركز مديرية التحيتا.

• مقاتلات التحالف تدمر غرفة عمليات ومواقع وآليات عسكرية للحوثيين في صعدة.

• الجيش اليمني والقبائل يدمّران آليات عسكرية وتحصينات للميليشيات في صنعاء ومأرب.

طباعة