الميليشيات تواصل انتهاكاتها للهدنة في الساحل الغربي

مصرع قيادات حوثية بارزة في معارك جبهات صنعاء

قوات من الشرعية اليمنية بإحدى المناطق في المخاء. رويتر

تواصلت المعارك في جبهات العاصمة صنعاء، لليوم الـ19 على التوالي، بين الجيش اليمني وميليشيات الحوثي التي تكبدت عشرات القتلى والجرحى، بينهم قيادات بارزة، فيما واصلت الميليشيات خروقاتها للهدنة في جبهات الساحل الغربي لليمن.

وفي التفاصيل، ذكرت مصادر عسكرية ميدانية تابعة للشرعية أن المعارك في جبهات محيط العاصمة صنعاء تواصلت لليوم الـ19 على التوالي، مشيرة إلى أن قوات الجيش والقبائل تخوض معارك عنيفة ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهات الجوف، ونهم، وصرواح، والبيضاء.

وأوضحت المصادر أن المعارك وغارات التحالف الأخيرة كبدت الميليشيات خسائر كبيرة، سقط فيها معظم قياداتها الميدانية.

وكانت مصادر ميدانية في صرواح غرب مأرب أكدت أن الجيش والقبائل مع مقاتلات التحالف تواصل التقدم ضد الميليشيات التي تدفع بعناصر تجهل القتال إلى جبهات صرواح، ما يؤدي إلى سقوط العشرات في صفوفهم بين قتيل وجريح.

وأوضحت المصادر أن القيادي الحوثي الميداني البارز، أبوبدر المراني، المقرب من زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي، لقي مصرعه في جبهة صرواح مع العديد من عناصره.

من جانبها، شنت مقاتلات التحالف، أمس، غارات مساندة للجيش والقبائل، واستهدفت تعزيزات للحوثيين في مديرية حريب القراميش غرب مأرب، كما استهدفت مواقع حوثية في مجزر وصرواح.

وفي الجوف، أكدت مصادر عسكرية في المنطقة السادسة أن قواتها تمكنت من تكبيد الميليشيات الحوثية في جبهات برط العنان وشرق مدينة الحزم عاصمة الحزم وجبهة المهاشمة خسائر كبيرة، مشيرة إلى أن مقاتلات التحالف كان لها دور فاعل في سقوط العشرات من الحوثيين.

وأكدت المصادر مصرع القيادي الحوثي عبدالكريم محمد الوشلي (أبوزين)، قائد جبهة مفرق الجوف، مع أربعة من عناصره، فيما لقي القيادي الحوثي أكرم يحيى حيدرة مصرعه، مع القيادات الميدانية يوسف محمد إبراهيم القادري، وعزالدين أحمد القادري، وهضيبان محمد أحمد عمر، ونصار محمد عفجين، ومحمود علي محمد النصيري، في جبهة شرق الحزم.

وفي البيضاء، ذكرت مصادر عسكرية في لواء الأماجد في مديرية مكيراس قيام ميليشيات الحوثي باستهداف لجنة صرف المرتبات باللواء، ظهر أمس، ما تسبب في سقوط جرحى في صفوف اللواء.

وأشارت مصادر في «لواء الأماجد» إلى أن ميليشيات الحوثي المتمركزة في قمة جبل ثرة تواصل استهداف لجنة صرف المرتبات في اللواء بقذائف الكاتيوشا، منذ تشكيل اللواء لمحاربة المد الحوثي في مديرية مكيراس الواقعة بين البيضاء ومحافظة أبين.

وفي حجة، قصفت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية في منطقة بني حسن بمديرية عبس، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، ودمرت آليات عسكرية حوثية كانت متمركزة في المنطقة، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة شن مقاتلات التحالف غارات متتالية على الموقع، وأخرى على تعزيزات حوثية في محيط حرض.

وفي صعدة، قصفت مقاتلات التحالف آليات حوثية كانت في طريقها من مديرية حيدان باتجاه مديرية الظاهر، ما أدى إلى تدميرها.

وفي الضالع، شهدت جبهة الحشاء مواجهات بين القوات المشتركة والميليشيات، لليوم الثاني على التوالي، تركزت في منطقة المِقطار جنوب بلدة حبيل يحيى الواقعة في الشمال الشرقي من مديرية الحشاء، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وفي الحديدة، شهدت منطقة محيط كلية الهندسة في شارع الخميس مواجهات بين القوات المشتركة وعناصر الحوثي التي حاولت التسلل إلى المنطقة، ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجانبين.

كما شهدت منطقة كيلو16 شرق مدينة الحديدة مواجهات بين الجانبين، على خلفية محاولة استحداث مواقع في المنطقة من قبل الميليشيات الحوثية، في إطار الخروقات اليومية من قبل الميليشيات للهدنة الأممية.

من جهة أخرى، نفذ أبطال اللواء الـ11 عمالقة، العامل ضمن القوات المشتركة، بقيادة القائد الشيخ مصطفى دوبلة، عملية أمنية نوعية في محيط مديرية حيس، تمكنوا خلالها من القبض على عصابة خطرة في الساحل الغربي لليمن.

وذكر مصدر في اللواء أنه تم تأمين الخبوت الرملية، والمناطق الساحلية القريبة من قرية حسي سالم، وتمكنت من القبض على العصابة، بعد أن تم تطويقها، وتسليم أفرادها إلى الجهات الأمنية في المخاء. وأشار المصدر إلى أن أفراد العصابة المدعومة من الميليشيات الحوثية ارتكبوا جرائم عدة في المناطق الواقعة بين خبوت المديرية وساحلها، تمثلت بالتقطع والنهب والسرقة والخطف، ما دفع أفراد اللواء 11 عمالقة للقيام بمهام استطلاع ومراقبة دقيقة، أدت إلى القبض على العصابة.


مقاتلات التحالف تستهدف تعزيزات للحوثيين في مديرية حريب القراميش ومواقع في مجزر وصرواح.

طباعة