ميليشيات الحوثي تضيّق على السكان بالجمارك ونهب الأراضي

جندي يمني في إحدى مناطق جبهة نهم القريبة من صنعاء. رويترز

ضيّقت ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران على سكان المناطق الخاضعة لسيطرتها، باستحداث سبعة منافذ جمركية جديدة في مناطق عدة، منها منفذ عفار في البيضاء، وميتم في إب قعطبة، وسفيان في عمران، ومنفذاً في ذمار، وآخر في قلب مدينة عمران، وفي صنعاء (رقابة صنعاء)، وفي الحديدة، وفي شوابة أرحب - الجوف.

وأوضحت مصادر محلية وتجارية أن الميليشيات عرقلت حركة المنتجات والبضائع في تلك المناطق، بحجة فرض رسوم جمارك جديدة على القاطرات والمركبات المحملة بالمواد الغذائية والاستهلاكية والملابس والنفط، ما ينذر برفع أسعار تلك المنتجات في أوساط المناطق الخاضعة لسيطرتها، ما ينعكس سلباً على السكان الذين يعانون انقطاع صرف المرتبات وقلة الدخل والعوز وتوقف الخدمات الأساسية.

إلى ذلك أقدمت الميليشيات على نهب أراضٍ وعقارات ومبانٍ سكنية تابعة لوزارة الأوقاف والاستيلاء عليها في العاصمة صنعاء، ضمن مسلسل النهب الذي تنتهجه، وفقاً لمصادر في «الأوقاف»، أكدت أن الميليشيات عمدت أخيراً إلى تنفيذ عملية حصر واسعة للممتلكات الخاصة بوزارة الأوقاف في صنعاء وشرعت في الاستيلاء على الأراضي والعقارات والمنازل السكنية التي تم تأجيرها لعدد من المنتفعين من السكان المدنيين.

طباعة