الإرياني: الميليشيات الحوثية ترتكب جرائم ضد الإنسانية في عدن

    معمر الإرياني. أرشيفية

    قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن «ما حدث في مدينة عدن، خلال اليومين الماضيين، على خلفية الجرائم الإرهابية التي قامت بها ميليشيات الحوثي الانقلابية، من اعتداءات على المواطنين البسطاء، ونهب للممتلكات، وترحيل الآلاف منهم، هي جرائم جنائية وانتهاكات ضد الإنسانية، وتصرفات غوغائية لا تستقيم مع كون هؤلاء ضحايا عانوا الويلات من جرائم الميليشيات».

    وتابع في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أمس: «أعمال الفوضى والعنف في مدينة عدن تنفيذ حرفي لأهداف الميليشيات الحوثية، ومن خلفهم نظام الملالي بإيران، في خلط الأوراق وتشويه الأوضاع في المحافظات المحررة، وجرّ اليمنيين لمعارك ثانوية، وصرف الأنظار عن المعركة الرئيسة مع الميليشيات الحوثية، باعتبارها الخطر الذي يهدد اليمن والمنطقة برمتها».

    أضاف: «ندين هذه الممارسات ونشيد بمواقف الأغلبية العظمى من أبناء المحافظات الجنوبية، الذين عبروا عن مواقفهم الرافضة لهذه الاعتداءات عبر مختلف وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، وندعو الجميع، مشائخ وعلماء وسياسيين وإعلاميين ومثقفين، للقيام بواجباتهم الوطنية والإنسانية في هذه المرحلة التاريخية».

    طباعة