الحوثيون ينهبون أرشيف إذاعة الحديدة التاريخي

الميليشيات نقلت أرشيف الإذاعة إلى مدينة باجل. أرشيفية

نهبت ميليشيات الحوثي الإيرانية أرشيف إذاعة الحديدة التاريخي، قبل أن تنقله إلى مكان آخر، شرق المدينة، وفق ما أكدت مصادر أخيراً.

وأكدت المصادر قيام الميليشيات الانقلابية بنهب أرشيف 60 عاماً من العمل الإذاعي. وكشفت أن الميليشيات الإرهابية نقلت الأرشيف إلى مديرية باجل شرق مدينة الحديدة على متن حافلة. ويضم أرشيف إذاعة الحديدة المنهوب أقراصاً صلبة وأسطوانات لحفظ المواد والبرامج، منذ انطلاق أثيرها قبل نحو 60 عاماً. ودأبت ميليشيات الحوثي، منذ الانقلاب على الشرعية عام 2014، على نهب أموال وثروات البلاد المعنوية والمادية والثقافية، بالإضافة إلى المساعدات الإنسانية التي تقدمها المنظمات إلى ملايين اليمنيين.

وقبل يومين دانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو» سرقة ميليشيا الحوثيين، مخطوطات وكتب تاريخية وعلمية ونفائس نادرة من مكتبة مدينة زبيد الواقعة في القلعة التاريخية بالمدينة التابعة لمحافظة الحديدة في اليمن. وقال المدير العام للإيسيسكو، الدكتور عبدالعزيز بن عثمان التويجري، إن المخطوطات والكتب المنهوبة تمثل تراثاً نفيساً يوثق تاريخ مدينة زبيد، التي كانت عاصمة اليمن من القرن الـ13 إلى القرن الـ15 الميلادي، مؤكداً أن سرقة هذا التراث يعد عملاً إجرامياً بحق التراث الحضاري اليمني، ومخالفة خطيرة للمواثيق والإعلانات الدولية الخاصة بحماية التراث الحضاري والمحافظة عليه.

 

طباعة