الحكومة الشرعية والميليشيات تتفقان على إتمام تبادل قوائم الأسرى في اجتماع عمّان

اجتماع لجنة الأسرى بين الحكومة اليمنية والميليشيات، بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي، في عمّان. أ.ف.ب

اتفقت الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي الإيرانية في اجتماع لجنة الأسرى والمعتقلين بين الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيات الحوثي الإيرانية، بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي، أمس، في العاصمة الأردنية عمّان، على إتمام تبادل قوائم الأسرى والمعتقلين.

وقال مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، في تغريدة على «تويتر»، إن اللجنة بحثت على مدار يومين الخطوات التي تم اتخاذها حتى الآن لتطبيق اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين، وتوافقت على خطوات للاستمرار في تحقيق تقدم وفقاً لنصوص الاتفاق.

وأضاف «شهدت اجتماعات لجنة الأسرى نقاشات إيجابية وبناءة وصريحة حول تطبيق الاتفاق الذي أبرم بين الطرفين قبيل مشاورات السويد، واتخذ الطرفان الخطوة الأولى نحو تطبيقه بإتمام تبادل قوائم الأسرى والمعتقلين والإفادات بشأن هذه القوائم». فيما لفت وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية عضو اللجنة الحكومية، ماجد فضائل، إلى وجود تحايل في إفادات وفد الميليشيات، الذي امتنع عن تزويد ممثلي الحكومة بملاحظات حول 232 اسماً في القوائم السابقة، وغالط في رده على بقية الأسماء المقدمة التي تحايل في الإفادة حولها.

وأشار إلى أنه تم خلال الاجتماع الاتفاق على تقديم ملاحظات على الإفادات خلال ثلاثة أيام، ومنح مهلة تمتد من سبعة إلى 10 أيام للرد على الملاحظات وتقديم الأدلة، ليتم بعدها التوقيع على الكشوف النهائية التي سيتم تبادل الأسرى والمعتقلين بناء عليها.

وذكر أن هناك اجتماعاً بين ممثلي الحكومة مع ممثلي الصليب الأحمر، وهو خاص بمتابعة ما ورد من إفادات على كشوف أسماء الأسرى.

وكان رئيس وفد الميليشيات لشؤون الأسرى، عبدالقادر المرتضى، أكد في تصريحات صحافية رفضهم أي اتفاق حتى تلتزم الحكومة اليمنية الشرعية بإطلاق سراح كامل الأسرى الأجانب، حسب وصفه، في إشارة واضحة إلى أسرى عناصر «حزب الله» و«الحشد الشعبي» العراقي و«الحرس الثوري» الإيراني.

طباعة