مقتل 3 يمنيين بينهم طفلان وإصابة العشرات بقذائف حوثية على قرية في الحديدة - الإمارات اليوم

مقتل 3 يمنيين بينهم طفلان وإصابة العشرات بقذائف حوثية على قرية في الحديدة

لقى ثلاثة يمنيين، بينهم طفلان، مصرعهم، وأصيب عشرات المدنيين الأبرياء بجراح خطرة، إثر قصف ميليشيات الحوثي الموالية لإيران قرية المنظر، التابعة لمديرية الحوك في محافظة الحديدة، والمحررة حديثاً، بقذائف «الهاون» المباشرة، استمراراً لجرائمها الممنهجة واستهدافها الأحياء السكنية الآهلة بالسكان، في تحدٍّ واضح للقوانين والأعراف الدولية التي تجرّم استهداف المدنيين الآمنين والمنشآت المدنية في وقت الحرب، وبما يؤكد دموية مشروع الميليشيات الانقلابية في اليمن.

وقال شهود عيان يمنيون إن المتمردين الحوثيين قصفوا منازل المواطنين اليمنيين في قرية المنظر بقذائف «الهاون» بشكل عشوائي، ما أثار الذعر والفزع في قلوب الأطفال والنساء والأهالي، الذين لم يسلموا من هذه الأعمال الإجرامية للعناصر الانقلابية، التي تواصل انتهاكاتها ضد المدنيين العزل داخل مدينة الحديدة والمناطق المتاخمة لها من خلال القصف العشوائي، وذلك بعد هزائمها المتلاحقة في الساحل الغربي، التي أسفرت عن سقوط عدد كبير من الضحايا جراء هذا الاعتداء الآثم.

وتحدث أحمد محمد علي، وهو أحد المصابين، لوكالة أنباء الإمارات (وام)، عن مأساته الإنسانية التي تعرض لها هو وولداه (عبدالرحمن - 11 عاماً) و(عبده - ثمانية أعوام)، اللذين لقيا حتفهما جراء الاستهداف الممنهج من قبل الميليشيات الإجرامية للمدنيين، وقال «كنت وطفلاي أمام المنزل في منطقة آهلة بالسكان في قرية المنظر، وفوجئنا بقذائف الهاون الحوثية تتساقط علينا واحدة تلو الأخرى، وبشكل عشوائي، حتى سقطت أرضاً أنا وطفلاي اللذان قُتلا من دون أي ذنب بأيادي الغدر الحوثية».

 

طباعة