الإمارات أكبر مانح للمساعدات الإنسانية الطارئة المباشرة لليمن لعام 2018 - الإمارات اليوم

«الهلال» تفتتح طريق «جلعه - بلحاف» الدولي في شبوة

الإمارات أكبر مانح للمساعدات الإنسانية الطارئة المباشرة لليمن لعام 2018

خلال تدشين طريق «جلعة - بلحاف» الرابط بين شبوة وحضرموت وعدن. وام

حصلت دولة الإمارات على المركز الأول عالمياً بصفتها أكبر دولة مانحة في مجال تقديم المساعدات الإنسانية الطارئة للشعب اليمني الشقيق لعام 2018، كمساعدات بتنفيذ مباشر.

جاء ذلك في تقرير أصدرته خدمة التتبع المالي «FTS» لتوثيق المساعدات في حالات الطوارئ الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، والذي يعكس حجم المساعدات الإنسانية المقدمة لليمن من الأول من يناير إلى الأول من أكتوبر 2018.

وبحسب التقرير حلت الإمارات في المركز الثاني بعد المملكة العربية السعودية الشقيقة كثاني أكبر دولة مانحة لدعم خطة الأمم المتحدة الإنسانية لليمن للعام 2018.

و قدمت دولة الإمارات مساعدات إلى اليمن منذ بداية عام 2018 بلغت 4.56 مليار درهم (1.24 مليار دولار أمريكي)، من ضمنها 1.71 مليار درهم (466.5 مليون دولار أمريكي) كاستجابة لخطة الأمم المتحدة الإنسانية لليمن، و815.8 مليون درهم (222.1 مليون دولار أمريكي)، كمساعدات إنسانية طارئة مباشرة.

في سياق متصل، واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، تقديم المساعدات الإغاثية والتنموية لليمن، حيث افتتحت الطريق الدولي «جلعه - بالحاف» في محافظة شبوة بعد إعادة تأهيله.

ويربط الطريق الدولي «جلعه - بلحاف»، بين محافظات شبوة وحضرموت وعدن، وهو يساهم في إنهاء معاناة المارين في هذا الخط الدولي وتسهيل حركة مرور مركباتهم.

وأكد ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة، سلطان النعيمي، عقب افتتاح الطريق، أن طريق «جلعه - بلحاف» له أهمية بالغة كونه خط دولي يربط بين محافظات شبوة وحضرموت وعدن، ويعد طريقا استراتيجيا يخدم المواطنين في الحركة والتنقل بعد انهياره بسبب الكوارث الطبيعية وآخرها أعصار تشابالا.

وقال إن الهيئة مستمرة في دعمها للمشاريع الحيوية في شبوة، مشيرا إلى أن صيانة الطريق تعد من إحدى المشاريع الهامة التي تلامس حياة المواطن بشكل مباشر.

أضاف أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي نفذت العديد من المشاريع التي تشمل البنى التحتية وقطاعي التعليم والصحة، إلى جانب الأعمال الإغاثية الإنسانية.

وأعرب أهالي المنطقة عن شكرهم وتقديرهم للدعم الذي تقدمه دولة الإمارات للشعب اليمني، وخاصة مشاريع إعادة بناء البنية التحتية في المحافظة مثمنين جهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الخيرة والإسهامات المتميزة في محافظة شبوة في مختلف الجوانب، مؤكدين أن المشروع سيخفف عنهم معاناة التنقل.

من جانبه أكد مدير مركز صيانة الطرق بالمؤسسة العامة للطرق والجسور، محمد علي يعقوب، أهمية المشروع ودوره في انسياب الحركة بين مختلف مناطق شبوة، مثنيا على الجهد والدور الإماراتي بتنمية وتطوير البنية التحتية باليمن وشبوة على وجه الخصوص.

ودشنت هيئة الأحمر الإماراتي، مشروع توزيع حقائب وأدوات مدرسية على عدد من مدارس مديريتي رماه وثمود بصحراء حضرموت، وشمل المشروع توزيع 2000 حقيبة مدرسية، في إطار جهود الهيئة لدعم المسيرة التعليمية باليمن والتخفيف عن كاهل الأسرة اليمنية.

وفي محافظة أبين، شارك الهلال الأحمر الإماراتي في لقاء جمع المنظمات الدولية العاملة بهدف توحيد جهود العمل الإنساني في تقديم الرعاية الصحية لأبناء المحافظة ومناقشة الوضع الصحي فيها، وخاصة مستشفى الرازي العام الذي يخدم 11 مديرية.

واستعرض محافظ أبين، اللواء أبو بكر حسين سالم، خلال اللقاء الذي شارك فيه ممثل الهلال الأحمر الإماراتي، المهندس سعيد آل علي، الوضع الصحي في المحافظة وتنسيق الجهود الإغاثية.

وأكد «آل علي» استعداد الهلال لتقديم الدعم والمساعدة لرفع المعاناة عن الأهالي بالمحافظة خاصة في المجالات الطبية الملحة؛ وتجول المحافظ وممثل الهلال بعدد من المرافق في المحافظة بينها مبنى كلية التربية وجامعة أبين وافتتحا ثانوية الصديق بزنجبار.

• 2000 حقيبة مدرسية وزعتها «الهلال» في حضرموت.

طباعة