دشنت مشروعاً للمياه يخدم 30 ألف نسمة في لودر

«الهلال» توزع سلالاً غذائية على سكان خور مكسر بعدن

المساعدات الإماراتية تزامنت مع قدوم شهر رمضان المبارك. وام

وزع فريق الهلال الأحمر الإماراتي أمس سلال غذائية على سكان حي الخبراء في خور مكسر بعدن و ذلك ضمن أنشطته في عام زايد 2018 وبمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.
كما تأتي مساعدات الهلال الأحمر الغذائية في سياق الدعم الإماراتي الإغاثي والانساني المتواصل للأشقاء في اليمن بهدف التخفيف عنهم في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها بلادهم.

الهلال» تواصل تقديم خدماتها الإنسانية للنازحين من محافظات الحديدة وتعز، الذين استقرّوا في محافظة أبين.


وعبر المواطنون اليمنيون المستفيدون من هذه الإغاثة عن شكرهم الجزيل لدولة الإمارات وذراعها الإنساني الهلال الأحمر الإماراتي الذي لم يتردد بمد يد المساعدة والعون لأبناء الشعب اليمني.
وقال الحاج محمد حسين أحد أبناء حي الخبراء الذي استفاد من مساعدات الهلال الأحمر الإماراتي الغذائية أن هذه الإغاثة تعد فاتحة خير قبل حلول شهر رمضان المبارك و جاءت في الوقت المناسب وفي المكان المناسب أيضاً ونحن تعودنا على الجهود الطيبة من قبل الأشفاء في الإمارات.
من جهة أخرى وضعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أول من أمس حجر الأساس لمشروع مياه لودر بمحافظة أبين والذي سيستفيد منه أكثر من 30 ألف نسمة، وذلك ضمن أنشطة الهيئة في عام زايد.
ويعد المشروع أحد المشاريع الاستراتيجية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في عام زايد بمحافظة أبين ويخدم سكان مدينة لودر الذين حرموا من أي مشاريع مماثلة في العقود الماضية.
وتشمل المرحلة الأولى من المشروع - والتي بدأت - حفر 4 آبار بعمق 50 قدما وبتكلفة 670 ألف درهم.. فيما سيتم خلال المرحلة الثانية للمشروع تنفيذ خط ناقل للمياه وخزان كبير بسعة 500 لتر مكعب.
وتقدم مدير عام مؤسسة المياه والصرف الصحي في أبين المهندس صالح بلعيدي بالشكر والعرفان إلى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي كان لها السبق في التدخل لدعم قطاع المياه والصرف الصحي في المحافظة، مشيرا إلى أن الهيئة سبق لها وأن تدخلت في عام 2016 لدعم قطاع المياه في زنجبار وخنفر والذي لحقه الضرر جراء الأحداث.
من ناحيته، قال مستشار مدير عام مديرية لودر جهاد حفيظ إن المشروع يعتبر من المشاريع الاستراتيجية التي كان الجميع يتطلع إليها، منوها إلى أهميته في تعزيز استمرارية وديمومة مياه الشرب في مدينة لودر،متقدما بالشكر الجزيل لدولة الإمارات العربية المتحدة على كل ما تقدمه من مشاريع في لودر خاصة وأبين عامة.
في الإطار ذاته، قال عضو المجلس المحلي بمديرية لودر أحمد قاسم صالح المنصوري إن الجميع ينتظر إنجاز هذا المشروع الحيوي بفارغ الصبر، مشيرا في هذا الصدد إلى شح المياه وارتفاع أسعارها.
على صعيد آخر يواصل الهلال الأحمر الإماراتي تقديم خدماته الإنسانية الطارئة للنازحين من محافظات الحديدة وتعز الذين استقروا في محافظة أبين.
وتفقد ممثلون عن الهلال الأحمر في أبين أمس مواقع النازحين في مختلف قرى ومناطق مديرية خنفر واطلعوا على أحوالهم المعيشية عن قرب ووعدوا بتلبية احتياجاتهم في اسرع وقت.