مقتل امرأتين و7 أطفال بقصف في إدلب - الإمارات اليوم

مقتل امرأتين و7 أطفال بقصف في إدلب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، إن «امرأتين وسبعة أطفال لقوا حتفهم في قصف للقوات الحكومية على بلدة جرجناز بمحافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة»، والتي اتفقت روسيا وتركيا على إقامة منطقة عازلة فيها.

وأفاد المرصد بتنفيذ طائرات حربية ضربات جوية على مدينة حلب، لتخرق بذلك للمرة الأولى اتفاق المنطقة منزوعة السلاح، المطبق منذ 17 سبتمبر الماضي، بعد اتفاق ثنائي بين الرئيسين الروسي والتركي فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان.

وقال المرصد، في بيان صحافي، إن الغارات استهدفت ضاحية الراشدين في الضواحي الغربية لمدينة حلب، ومنطقة خان طومان في القطاع الجنوبي الغربي من ريف حلب، ما تسبّب في تصاعد أعمدة الدخان، ودمار في مكان القصف، وسط قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على مناطق في الضواحي الغربية والشمالية الغربية لمدينة حلب.

وأشار إلى أن عملية القصف بالطائرات الحربية، جاءت بعد ساعات من استهداف أحياء في مدينة حلب بالهجوم الكيماوي.

وأدى الاتفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح على امتداد خطوط المواجهة بين مسلحي المعارضة والمناطق التي تسيطر عليها الحكومة، إلى وقف شن الجيش هجوماً على منطقة إدلب، بما في ذلك مناطق قريبة بمحافظتي حلب وحماة.

ولم يشهد شمال غرب سورية سوى تبادل متقطع لإطلاق النار منذ إبرام الاتفاق بين روسيا، وهي حليف أساسي لدمشق، وتركيا التي تدعم جماعات من المعارضة المسلحة.

وتقول الأمم المتحدة إن ما يقرب من ثلاثة ملايين شخص يعيشون في تلك المنطقة في شمال غرب البلاد، وحذرت من مغبة أي معركة لاستعادة سيطرة الدولة عليها.

طباعة