أوباما: العملية العسكرية ضد «داعش» ستستغرق وقتاً

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما، أمس، أن العملية العسكرية ضد تنظيم «داعش» ستستغرق وقتاً، مشيراً إلى أن تحالف الدول العربية التي شاركت في أولى هجمات جوية أميركية في سورية تظهر أن الولايات المتحدة «ليست وحدها» في محاربة التنظيم.

وحذر أوباما عقب عمليات القصف والغارات الجوية الاميركية التي تم تنفيذها بدعم من الإمارات والسعودية والبحرين وقطر والأردن، من أن العملية العسكرية ضد تنظيم «داعش» ستستغرق وقتاً، مؤكداً أن بلاده «ستفعل كل ما هو ضروري» لهزيمة التنظيم.

وأضاف أوباما في تصريحه الذي يأتى في أعقاب الضربات الجوية الأميركية الاولى ضد «داعش» في سورية وقبيل مغادرته البيت الأبيض متوجهاً إلى نيويورك لحضور قمة المناخ، أن قوات الائتلاف ستدرب «المعارضة السورية والجيش العراقي»، مشيراً إلى أن «الارهابيين لن يجدوا أي ملاذ آمن في العراق وسورية».

وأوضح أن «المعركة معركة كل الدول الرافضة للإرهاب في الشرق الأوسط»، مضيفاً أن الولايات المتحدة تقف «كتفا بكتف» مع جميع الشركاء ضد تنظيم «داعش». وقال أوباما «إننا فخورون بالوقوف كتفاً بكتف باسم أمننا المشترك، إنها ليست معركة أميركا وحدها».

 

طباعة