أميركا تعلن عن مساعدات غذائية لأفريقيا بقيمة 2.5 مليار دولار

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أمس عن مساعدات إنسانية إضافية بمليارات الدولارات لمعالجة انعدام الأمن الغذائي الحاد في أفريقيا، التي تواجه أزمة غذائية أكبر وأكثر تعقيدا من أي وقت مضى.

وقال البيت الأبيض في بيان إن الولايات المتحدة تعهدت بتقديم 2.5 مليار دولار إضافية كمساعدات طارئة ومساعدات للأمن الغذائي متوسطة إلى طويلة الأجل لنظم الغذاء الأفريقية وأسواق الإمدادات المرنة.

وقال بايدن في اليوم الأخير من قمة استمرت ثلاثة أيام في واشنطن مع زعماء أفارقة من 49 دولة والاتحاد الأفريقي "نواجه أزمة غذاء عالمية، وأكثر من يشعر بها القارة الأفريقية".

وأضاف "اليوم، تجتاح المجاعة القرن الأفريقي مرة أخرى. أسعار المواد الغذائية المرتفعة والحواجز التجارية المرتفعة تؤثر على حياة وسبل عيش الملايين من الناس في جميع أنحاء القارة".

تفاقم انعدام الأمن الغذائي في كثير من أنحاء إفريقيا في السنوات الأخيرة، مدفوعا بالنزاعات المسلحة التي طال أمدها وتأثيرات تغير المناخ، مما أدى إلى موجات الجفاف المطولة في بعض المناطق والفيضانات المدمرة للمحاصيل في مناطق أخرى.

كما أعلنت الولايات المتحدة والاتحاد الأفريقي أمس عن شراكة استراتيجية لتسريع عملهما نحو الأمن الغذائي في المنطقة ووضعوا عدة أهداف، وفقا لبيان منفصل صادر عن البيت الأبيض.

وتضمنت الأهداف قصيرة المدى للشراكة تحديد الوسائل لأفريقيا لتأمين مصادر أكثر تنوعا ومرونة من الحبوب والأسمدة لتلبية احتياجاتها العاجلة وتقديم المساعدة الإنسانية.

ومن بين الأهداف المتوسطة والطويلة الأجل استكشاف طرق لتحسين وصول أفريقيا إلى الأسواق العالمية، وزيادة الوصول الموثوق والمستدام إلى الأسمدة ومدخلاتها، وتنويع إنتاج السلع الزراعية.

طباعة