الرئيس التشيكي يخرج من المستشفى بعد أكثر من شهر ونصف

أعلن مستشفى الجامعة العسكرية في براغ اليوم الخميس، خروج الرئيس التشيكي، ميلوس زيمان، من المستشفى، بعد أن قضى هناك أكثر من شهر ونصف.

وأضاف المستشفى أن الرئيس (77 عاما) سيتلقى الآن المزيد من العلاج بمقر إقامته في لاني كاسل.

وكان زيمان قد نُقل إلى وحدة العناية المركزة بعد وقت قصير من إجراء الانتخابات البرلمانية في مطلع أكتوبر. وبحسب المستشفى، فقد كان يتلقى العلاج إثر إصابته بمضاعفات تتعلق بأحد الأمراض المزمنة التي يعاني منها.

ولم يذكر الأطباء المزيد من التفاصيل.

ويشار إلى أن زيمان له دور مهم في تشكيل الحكومة بعد إجراء الانتخابات، بوصفه رئيسا للبلاد. ومن المتوقع أن يقوم بتعيين الفائز في الانتخابات الليبرالي المحافظ، بيتر فيالا، زعيم الحزب الديمقراطي المدني، رئيسا للوزراء قريبا.

وفي الوقت الحاضر، تقوم الحكومة السابقة برئاسة الملياردير أندريه بابيس، بتصريف الأعمال.

طباعة