توقيف نجل وزير هندي في قضية مقتل مزارعين

أعلنت الشرطة الهندية الأحد أنها أوقفت نجل وزير هندي بتهم قتل بعد أسبوع من مقتل ثمانية أشخاص خلال احتجاجات نضمها مزارعون ما أثار غضبا في البلاد.

وأوقف أشيش ميشرا في ولاية أوتار براديش في وقت متأخر من السبت بسبب الحادثة التي وقعت في ولاية لاكيمبور خيري (شمال) حيث كان المزارعون يتظاهرون في إطار حملتهم المستمرة منذ عام ضد قوانين الزراعة المثيرة للجدل.

وقال المزارعون إن موكبا تابعا لميشرا ووالده وزير الشؤون الداخلية أجاي ميشرا، هاجم المتظاهرين ما أسفر عن مقتل أربعة منهم.

وأضرم متظاهرون غاضبون النار في سيارات وقتل أربعة آخرون، بينهم سائق وصحافي، بحسب السلطات ووسائل إعلام محلية.

وقال أبندرا كومار أغراوال نائب المفتش العام للشرطة للصحافيين إن ميشرا أوقف بتهم «عدم التعاون» و«الردود المراوغة» خلال استجواب استمر لساعات.

وسيمثل ميشرا أمام المحكمة الاثنين ويفترض أن توجه الاتهامات رسميا إليه خلال تسعين يوما.

ونفى ميشرا ووالده هذه المعلومات.

وقالت المحكمة العليا في الهند الجمعة إنها «غير راضية» عن تحقيق الشرطة في القضية وتساءلت عن سبب عدم توقيف ميشرا.

والواقعة هي الأكثر دموية منذ بدأ المزارعون الاعتصام في ضواحي العاصمة نيودلهي في نوفمبر مطالبين بإلغاء القوانين المثيرة للجدل.

 

طباعة