بعد ملاحقته 12 عاماً لقتله ابنتيه.. أميركا تعلن القبض على أخطر مجرم مصري

صورة

أعلنت السلطات الأميركية، اليوم الخميس، القبض على المواطن المصري ياسر عبد الفتاح سعيد، المطلوب ضمن لائحة مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف.بي .آي" لأخطر 10 مطلوبين فارين.

وتم إدراج اسم سعيد على اللائحة في ديسمبر 2014، على خلفية قتله ابنتيه أمينة وسارة عام 2008.

وأفاد بيان صادر عن مكتب التحقيقات الفيدرالي في دالاس، بأن السلطات تمكنت من القبض على سعيد المتهم بقتل ابنتيه المراهقتين، أمينة وسارة، حيث تم احتجازه في مدينة جاستن بولاية تكساس وإيداعه في الحجز الفيدرالي، تمهيدا لنقله قريبا إلى مقاطعة دالاس.

وقال ماثيو ديسارنو، وكيل مكتب التحقيقات الفيدرالي في دالاس إن "القبض على سعيد يقربنا خطوة من تحقيق العدالة لأمينة وسارة"، موجها الشكر إلى رجال إنفاذ القانون قسم شرطة إيرفينج على العمل مع "إف بي آي" من أجل اعتقال هذا الشخص الخطير.

من جهته، قال رئيس شرطة إيرفينج جيف سبيفي: "بعد 12 عاما من الإحباط والطرق المسدودة، لم نتوقف عن مطاردة القاتل أبدا"، مضيفا أن "اعتقال ياسر يقربنا من ضمان تحقيق العدالة للفتاتين".

ويعد ياسر عبدالفتاح، المتهم رقم 504 الذي يتم وضعه على قائمة مكتب التحقيقات الفيدرالي لأخطر 10 مطلوبين هاربين، والتي تم إنشاؤها في مارس 1950.

وتعود وقائع القضية إلى ليلة رأس السنة عام 2008، حينما اصطحب سعيد ابنتيه أمينة (18 عاما) وسارة (17 عاما) في رحلة بسيارته أجرة "تاكسي" بحجة تناول الطعام، حيث ذهب بهما إلى مدينة إيرفينج بولاية تكساس وأطلق عليهما الرصاص.

وقبل أن تلفظ ابنته سارة أنفاسها الأخيرة، تمكنت من إجراء اتصال بهاتف الطوارئ للاستغاثة، لكن الشرطة وصلت بعدما فارقت الفتاتان الحياة، وهرب والدهما.

طباعة