بسبب "يا عاطل".. مصري يقتل أمه الثمانينية: "خنقتها وريحت الدنيا منها"

الجاني قرر انه قبل ارتكاب الجريمة بـ 10 ايام حدثت مشادة بينه ووالدته المجني عليها. أرشيفية

ارتكب عاطل مصري جريمة مروعة، حيث قتل أمه الثمانينية بسبب معايرتها الدائمة له بقولها "يا عاطل".

وقال قاتل أمه "خنقتها وخلصت عليها وريحت الدنيا منها".

وأضاف المتهم في التحقيقات: «بعد أن خنقتها جلست بجوار الجثة يوماً كاملاً، وفكرت في التخلص منها، بعد أن قمت بلفها في ملاءة ووضعتها على كنبة في الصالة. وأخذت هاتفها النقال وأبلغت إخوتي: أمكم خرجت ولم تعد، ثم قررت أهرب، كل ذلك بسبب أنها كانت تعايرني ودائمة الشجار معي".

وكانت سلطات الأمن المصرية في محافظة الإسكندرية تلقت بلاغا من "عامل" (43 سنة) بعثوره على جثة والدته (ربة منزل 81 سنة) في محل سكنها، وتبين من المعاينة انها ملفوفة بملاءة، وحول الرقبة والرأس رباط ضاغط، في حالة تعفن رمى وموضوعة داخل أريكة خشبية بصالة الشقة، واتهامه لشقيقه (عاطل 33 سنة) مقيم بذات الشقة بأنه وراء ارتكاب الواقعة.

واعتقلت السلطات الجاني، الذي قرر انه قبل ارتكاب الجريمة بـ 10 ايام حدثت مشادة بينه ووالدته (المجني عليها) لمعايرتها له لعدم عمله وإنفاقها عليه وأبنائه المقيمين برفقة طليقته، ما آثار حفيظته فقام بخنقها بيديه، ولدى محاولتها الاستغاثة وضع كيس بلاستيكي حول رأسها، وكتم أنفاسها حتى أودى بحياتها، ثم وضع الرباط حول الوجه والرقبة، ولف جثتها بملاءة ووضعها داخل الأريكة.

أضاف المتهم أنه في اليوم التالي عقب شعوره بانبعاث رائحة الجثة، أبلغ أشقائه بغيابها عن المنزل، وجمع متعلقاته واستولى على هاتفها المحمول، وهرب.

 

طباعة