كورونا المستجد يصيب خافيير سولانا

يرقد الآمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي ووزير خارجية الاتحاد الأوروبي السابق خافيير سولانا (77 عاما) في المستشفى في مدريد منذ الأربعاء بعدما أصيب بفيروس كورونا المستجد، وفق ما اكد مصدر قريب منه لفرانس برس السبت.

وقال المصدر «تبين أنه مصاب لكنه في حال مستقرة»، فيما كتب سولانا على تويتر «أنا في طور التعافي» وذلك ردا على سؤال احد مستخدمي الموقع.

وذكرت صحيفة «أيه بي سي» المحافظة أن سولانا، الوزير السابق في الحكومات الاشتراكية الإسبانية برئاسة فيليبي غونزاليس بين 1982 و1995، موجود في أحد مستشفيات مدريد منذ الأربعاء.

وتولى سولانا الأمانة العامة لحلف الأطلسي بين 1995 و1999 قبل أن يشغل لعشرة أعوام منصب المسؤول الأغلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي.

طباعة