امرأة تتسلم زمام الحكم للمرة الأولى في تاريخ اليونان

تستعد اليونان لتسليم أول امرأة زمام الحكم في تاريخها في وقت تجهد لاحتواء فيروس كورونا المستجد مع تسجيلها أكثر من 100 حالة إصابة.

وستتولى إيكاتيريني ساكيلاروبولو القاضية السابقة البالغة 63 عاما، رئاسة البلاد لولاية من خمس سنوات.

وستؤدي اليمين في البرلمان، وتضع إكليلا من الزهر على قبر الجندي المجهول -- أهم نصب عسكري في اليونان -- ثم تتوجه إلى القصر الرئاسي حيث تجرى مراسم تسلم وتسليم مع الرئيس المنتهية ولايته بروكوبيس بافلوبولوس، وفق ما أعلن البرلمان.

انتخبت ساكيلاروبولو في البرلمان في يناير باصوات 261 نائبا من بين 300.

وحددت أولوياتها وهي معالجة الأزمة الاقتصادية والتغير المناخي وموجة الهجرة.

وقبل ذلك كانت ساكيلاروبولو رئيس المحكمة الإدارية أي مجلس الدولة.

ورغم أن الرئيس هو رأس الدولة والقائد العام للقوات المسلحة إلا أن المنصب يعتبر فخرياً إلى حد كبير.

ويصادق الرؤساء اليونانيون على الحكومات والقوانين ولديهم من الناحية الفعلية سلطة إعلان حرب، لكن فقط بالتوافق مع الحكومة.

طباعة