مقاتلتان من سلاح الجو الملكي خرقتا جدار الصوت لمنع الكارثة

بريطانية تحاول فتح باب طائرة بالقوة على ارتفاع 30 ألف قدم !

أثناء السيطرة على المتهمة وتقييدها داخل الطائرة.

قضت محكمة تشيلمسفورد البريطانية بالسجن لمدة عامين، بحق راكبة حاولت فتح باب طائرة بالقوة على ارتفاع 30 ألف قدم، بعد أن أقرت المتهمة بأنها مذنبة، وأدانتها المحكمة بأنها هددت سلامة الطائرة واعتدت على الطاقم.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الراكبة "كلوي هينز"، والبالغة من العمر 26 عاماً، كانت في حالة سُكر وهي تحاول فتح باب الطائرة التابعة لشركة "جيت 2"، في يونيو الماضي، ثم صرخت: "سنذهب إلى الموت جميعاً".

وتمكن طاقم الطائرة من السيطرة على " كلوي" وعاد قائد الطائرة دون إكمال الرحلة، بعدما تم إرسال طائرتين مقاتلتين من سلاح الجو الملكي من طراز RAF Typhoon ، لمرافقة الطائرة إلى "ستانست"، واضطرت المقاتلتان إلى الطيران بسرعة فائقة محدثتين اختراقاً لجدار الصوت، للحاق بالطائرة قبل وقوع الكارثة.

وكانت الطائرة تقل 208 أشخاص حين حدثت الواقعة، وقامت المتهمة بركل ولكم من حاولوا السيطرة عليها.

وقال أحد الركاب للشرطة بعد ذلك: "اعتقدت بصراحة أنني سأموت"، فيما قالت المتهمة في التحقيقات إنها لا تتذكر ما حدث لأنها كانت تحت تأثير الخمر.

طباعة