انهيارات أرضية تقتل 24 شخصاً وتقطع طريق 500 سيارة

    الأمطار الغزيرة تسببت في تدمير الطرق. إي. بي. إيه

    لقي 24 شخصاً على الأقل، منهم سبعة أطفال، حتفهم جراء انهيارات أرضية ناجمة عن أمطار غزيرة غير معتادة في شمال غرب كينيا.
    وبدأت الأمطار في الهطول، أمس، في مقاطعة وست بوكوت على الحدود مع أوغندا، واشتدت حدتها خلال الليل مما أسفر عن فيضانات وانهيارات طينية دمرت أربعة جسور وتسببت في قطع الطريق المؤدي إلى قرية موينو الأكثر تضرراً من الأمطار.
    وقال حاكم المقاطعة جون لونيانجابو، لـ"رويترز" عبر الهاتف أثناء انتظاره طائرة هليكوبتر تنقله لتفقد الدما:ر‭‭ ‬‬"تقطعت السبل بمزيد من الأشخاص والقرية بأكملها باتت في خطر أن تكتسحها الفيضانات".
    وأضاف أن جهود الإنقاذ جارية في المنطقة وإن ما يزيد على 500 سيارة تقطعت بها السبل بسبب الأضرار التي لحقت بعدة طرق، وقال إن 11 من القتلى كانوا داخل منزل واحد.
    كانت جماعات إغاثة قد ذكرت في وقت سابق من الشهر الحالي أن الأمطار الغزيرة والسيول أسفرت عن مقتل ما يزيد على 50 شخصاً، وأجبرت مئات الآلاف على النزوح في أنحاء شرق أفريقيا.

     

    طباعة