فتوى من "الأزهر" بشأن الموقف الشرعي من ممارسة لعبة "كونكر"

حذر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في مصر من ممارسة لعبة "كونكر" الإلكترونية، قائلا: "بعد حوادث مأساوية وقعت بسببها، ولما احتوت عليه من قمار، فإن المركز يحذر من اللعبة".

وتابع المركز: "لم تتوقف شريعة الإسلام للحظة عن دعم كل خير نافع، ومواجهة كل شر ضار في شتى الأزمنة والأمكنة، ولا ينبغي أن نغفل ما وضعه الشرعُ الشريف من ضوابط لممارسة الألعاب حتى يُحافظ المرء من خلالها على دينه، ونفسه، وماله، ووقته، وسلامته، وسلامة غيره".

ونوه المركز بأن لعبة "كونكر" تعد من الألعاب الإلكترونية المفتقدة لكثير من الضوابط المذكورة، وأكبر المخالفات احتواؤها على قمار إذ يلعب فيها أكثر من شخص في الوقت ذاته على رصيد وهمي من النقود "على شكل نقاط"، يقامر اللاعبون بهذه النقاط، ويربحون أو يخسرون.

وأشار إلى أن القمار أو المراهنة من الميسر المتفق على حرمته شرعاً.

 

طباعة