الحمض النووي لإثبات جنسية كريستوفر كولومبوس

يسعى باحثون إسبان لحسم خلاف في شأن أصول الرحّالة الشهير كريستوفر كولومبوس بعد أن أشارت نظريات متعددة في العقود الماضية إلى أنه ينحدر من البرتغال أو إسبانيا وليس إيطاليا كما يعتقد أغلب الباحثين.

وقال خوسيه أنطونيو لورينتي كبير الباحثين في دراسة للحمض النووي أجرتها جامعة غرناطة في مؤتمر صحافي عبر الفيديو أمس الأربعاء «لا شك لدينا (في أصله الإيطالي)، لكننا يمكن أن نقدم بيانات موضوعية يمكن أن تضع حدا لسلسلة النظريات الموجودة». ويعتقد المؤرخون أن كولومبوس ولد في مدينة جنوة الإيطالية عام 1451.

واستضافت الجامعة اجتماعا لأنصار نظريات مختلفة عن مكان مولد كولومبوس تشمل مناطق إسبانية مثل فالنسيا وإسبينوسا ديناريس وجاليسيا ومايوركا وكذلك منطقة ألينتيخو البرتغالية وأماكن أخرى.

وقال ألفونسو شانث، وهو باحث تاريخ وكاتب يعتقد أن كولومبوس ولد في إسبينوسا ديناريس بوسط إسبانيا، إنه يرجو أن يتوصل هذا البحث «إلى نتيجة توحدنا في مسعانا المشترك وهو إثبات أن كولومبوس كان نبيلا من إسبانيا وليس بحارا من جنوة».

وستنشر في أكتوبر النتائج النهائية لفحص الحمض النووي لعينات صغيرة يعتقد العلماء أنها من رفات كولومبوس وابنه فرناندو وأخيه دييغو بعد تحليلها في معامل في أوروبا والأميركتين

 

طباعة