مراهق يقتل 3 أطفال ويحاول الإنتحار في مدرسة بسانتا كاتارينا

قال مسؤولون في البرازيل إن مراهقا اقتحم مركزا للرعاية اليومية جنوبي البرازيل وقتل ثلاثة أطفال واثنين من العاملين في المركز طعنا أمس، قبل أن تتمكن الشرطة من اعتقاله.

ووصفت وزيرة التعليم المحلية جيزيلا هيرمان الحادث بأنه "مشهد رعب" وقع في المنشأة في مدينة ساوداديس بولاية سانتا كاتارينا الجنوبية.

وقالت لرويترز عبر الهاتف إن من بين القتلى معلمة ومساعد تربوي.

وأضافت أن أطفالا آخرين قد يدخلون إلى المستشفى نتيجة الهجوم.

وقالت سيلفيا فيرنانديس دوس سانتوس، وهي مسؤولة في المدينة، إن الهجوم وقع عند نحو العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي. وأضافت أن الفتى المراهق حاول قتل نفسه بعد الهجوم، إلا أن الشرطة تمكنت من اعتقاله والتحفظ عليه.

وقالت دوس سانتوس لرويترز عبر الهاتف "حاول ... قتل نفسه، لكنه لم يستطع. لذا جرى إرساله إلى المستشفى.. وكان الغضب مسيطرا على الناس وكانوا يريدون القصاص بأنفسهم".

طباعة