41.2% من قراء "الإمارات اليوم" يقضون أكثر من 7 ساعات يومياً على الإنترنت

أجرت صحيفة "الإمارات اليوم"، في منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، استطلاعاً للرأي لقرائها عن متوسط الوقت الذي يمضيه الفرد منهم على الانترنت خلال اليوم الواحد، وكانت نسبة الإجابة الأكبر لوقت يزيد على سبع ساعات.

وجاء الاستطلاع عقب صدور تقرير عن أسلوب الحياة الرقمي في دولة الإمارات خلال عام 2020، أشار إلى أن متوسط الوقت الذي يمضيه الفرد في الإمارات على الإنترنت سبع ساعات و24 دقيقة يومياً، وأن الفرد يقضي 40 ساعة أسبوعياً في تصفح الإنترنت عبر الهاتف الذكي، في حين بلغت نسبة السكان الذين يمارسون الألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت باستخدام الأجهزة المتاحة 86%، موضحين أن 320 مليون ساعة قضاها سكان الإمارات على تطبيقات الهواتف الذكية خلال العام الماضي.

وشارك قراء "الإمارات اليوم" الاستطلاع على منصات "تويتر"، "فيس بوك"، و"إنستغرام"، حيث بلغت نسبة الأشخاص الذين يقضون أكثر من سبع ساعات يومياً على الإنترنت 41.2%، وبلغت نسبة الأشخاص الذين يمضون سبع ساعات 22.9%، فيما بلغت نسبة من يمضون أقل من هذا الوقت على الانترنت 35.9%.

وتنوعت آراء القراء حول أسباب قضاء أوقات طويلة على الإنترنت أكثر من الأعوام السابقة، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، والبقاء في المنزل لمدة طويلة مع العمل والدراسة عن بعد، فيما أشار آخرون إلى أنه لا توجد ساعات محددة يومياً، وأن الفترات تختلف تبعاً للحاجة.

وعزت المتابعة، شام محمد، ازدياد قضاء الوقت على الانترنت خلال العام الفائت، إلى تحول التعليم من التعليم في المدارس إلى التعليم عن بعد، فقالت: "مع التعليم أصبحنا نقضي أكثر من 17ساعة خلف الأجهزة".

فيما أرجع المتابع، يوسف منصور، السبب في ذلك إلى متابعة الدائمة لسوق الأسهم، وآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا، فقال: "أقضي تقريباً 10 ساعات متقطعة، والسبب هو متابعة سوق الأسهم الأميركي، وآخر ما وصلت اليه التكنولوجيا في مجال الطاقة المتجددة".

من جانبه أوضح المتابع، غيث جمالو، أنه لا توجد ساعات ثابتة يقضيها خلال اليوم على الإنترنت، وأن عدد الساعات مرتبط بالمهام اليومية التي يتطلب إنجازها الاستعانة بالانترنت أو لا.

من جانب آخر، أكد قراءٌ اعتدال عدد ساعات التي يقضونها على الانترنت، ومحافظتهم على ذلك حتى خلال فترة البقاء في المنزل، فقال أحدهم: "كنت ومازلت أقضي عدد ساعات معتدلاً على الانترنت، ثلاث ساعات على مدار اليوم، عدا يوم الجمعة (العطلة الأسبوعية) الذي أقضي فيه ست ساعات على الإنترنت".

وكانت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية أشادت، أخيراً، بالبيانات الصادرة عن تقرير العالم الرقمي 2021، الصادر عن مؤسسة "وي آر سوشال" العالمية، بالتعاون مع شركة "هوت سويت"، حيث سلط التقرير الضوء على أسلوب الحياة الرقمي في الدولة، من خلال مجموعة بيانات ترصد سلوك الأفراد والشركات خلال عام 2020، الذي شهد جائحة "كورونا".

طباعة